الائتلاف السوري ينفي تلقيه دعوة لحضور اجتماع فيينا

الائتلاف السوري ينفي تلقيه دعوة لحضور اجتماع فيينا

دمشق- قال عضو الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية ”بسام الملك“، مساء أمس الأربعاء، إن “ لائتلاف لم يتلق دعوة رسمية لحضور اجتماع فيينا 2 الوزاري، الذي سينعقد في العاصمة النمساوية فيينا بعد غدٍ الجمعة“.

وأبدى ”الملك“ تحفظه على ”عدم دعوة وفد يمثل المعارضة الشرعية للشعب السوري الممثلة في (الائتلاف الوطني المعارض) في الخارج أو المعارضة في الداخل، وإصرار روسيا دعوة مصر وإيران لحضور الاجتماع“.

وأشار ”الملك“ إلى أنه ”لا يريد التعليق على الاجتماع المرتقب في فيينا، الجمعة“، لافتا إلى ”أن الائتلاف ينتظر نتائج الاجتماع، ولن يستبق الأحداث، ما إذا كانت ستتمثل في خارطة طريق جديد أو الدعوة لجنيف 3“.

وفي حالة انتهاء اجتماع فيينا 2، بالدعوة لـ جنييف 3، اشترط الملك أن ”يكون هناك اعترافًا بمقررات جنيف 1 ونتائج مباحثات جنيف 2، حتى لا يتم الرجوع لنقطة الصفر“.

وأستبعد ”الملك“ موافقة الائتلاف الجلوس مع نظام(بشار) الأسد، تحت رعاية روسية، مشددًا ”روسيا أصبحت طرفا غير محايد في الأزمة السورية“.

ورأى ”الملك“ أن ”مصر وروسيا تضغطان على المعارضة السورية الموجودة بالقاهرة لتهميش الائتلاف السوري المعارض (مقره باسطنبول)، الممثل الشرعي الوحيد للمعارضة السورية في الخارج“.

واعتبر ”الملك“ أن ”الموقف الروسي على أرض الواقع يعبر عن احتلال للأراضي السورية، دون أي سيادة للنظام كما يدعى الأسد ونظامه“.

وأوضح أن ”90 % من ضربات الطيران الروسي على سوريا تستهدف الجيش الحر وشباب المقاومة السورية، ولم تستهدف حتى الآن تنظيم داعش“.

ولفت إلى إن ”تعريف الإرهاب لدى المعارضة: كل من يقتل مواطنًا سوريًا، إن كان من النظام أو من المعارضة فهو إرهابي“.

وأكد أن ”أعداء الائتلاف السوري المعارض هم عناصر داعش“، مشددًا أن ”هناك إسلاميين معتدلين يدافعون عن الأعراض السورية، بجانب الجيش السوري الحر“.

ومن المقرر عقد الاجتماع الثاني بشأن الملف السوري بعد غد الجمعة، في العاصمة النمساوية فيينا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com