مقتل القاضي الشرعي لداعش شمال الموصل

مقتل القاضي الشرعي لداعش شمال الموصل

بغداد- قُتل القاضي الشرعي لتنظيم ”داعش“، أمس الجمعة، في قضاء تلعفر شمال غرب مدينة الموصل بمحافظة نينوى (شمال) بقصف جوي لطيران التحالف الدولي.

وقالت خلية الإعلام الحربي (مؤسسة تابعة لوزارة الدفاع العراقية)  إن ”طيران التحالف الدولي وجه ضربة جوية بالتنسيق مع وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية العراقية على سيارة كانت تقل القاضي الشرعي ومسؤول التوبة في قضاء تلعفر وثلاثة من عناصر داعش مما أدى الى مقتلهم جميعا“.

وأضافت الخلية أن ”طيران التحالف الدولي استهدف رتلا مكونا من 15 عجلة لتنظيم داعش تحمل أسلحة أحادية وتقل مسلحين، كان متوجها من منطقة القيارة الى قضاء الشرقاط مما ادى الى تدمير الرتل“.

إلى ذلك بدأ الجيش العراقي مساء أمس ، شن عملية عسكرية واسعة بدعم من الطيران الجوي لإستعادة السيطرة على الطريق الرابط بين مدينة تكريت بمحافظة صلاح الدين وجسر الفتحة بمحافظة كركوك شمال البلاد.

وقال ”جبار حسن“ ضابط في الجيش العراقي ، إن ”قطعات من الجيش العراقي وقوات الحشد الشعبي (قوات شيعية موالية للحكومة) وقوات الشرطة الاتحادية، إضافة إلى قوات الفرقة الذهبية، بدأت هجوما واسعا بأتجاه منطقة الفتحة لإكمال غلق المنفذ الوحيد لامدادات داعش باتجاه صلاح الدين“.

وأضاف أن ”القطعات العسكرية وصلت إلى مسافة قريبة من جسر الفتحة وتواصل تقدمها بدعم كبير يوفره طيران الجيش العراقي“.

وأعلنت قيادة العمليات المشتركة (تابعة لوزارة الدفاع العراقية)، الأربعاء الماضي بدء الهجوم الواسع على قضاء بيجي شمال محافظة صلاح الدين ضمن خطة المرحلة الثانية من عملية ”لبيك يارسول الله“ من 3 محاور بمشاركة قوات الحشد الشعبي في إطار خطة استعادته من سيطرة مسلحي تنظيم“داعش“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com