الخرطوم وجوبا توقعان اتفاقاً لمنطقة معزولة السلاح

الخرطوم وجوبا توقعان اتفاقاً لمنطقة معزولة السلاح

المصدر: الخرطوم – ناجي موسى

وافق السودان ودولة جنوب السودان، على إقامة منطقة منزوعة السلاح بينهما، وذلك خلال الاجتماع الذي عقدته اللجنة السياسية الأمنية المشتركة بين السودان وجنوب السودان، مساء أمس الأربعاء، بدعوة من الآلية الافريقية رفيعة المستوى، برئاسة تامبو امبيكي.

وكشفت مصادر مطلعة من الاجتماع، أن جنوب السودان أكدت استعدادها لتنفيذ الاتفاق، وأن الطرفين وافقا على تفعيل كافة الآليات المتعلقة بالمنطقة منزوعة السلاح، التي تتضمن تفعيل لجنة المراقبة واللجنة الأمنية ولجنة ”الميل 14″، وأضافت، أنه تم الاتفاق على عقد اللجنة السياسية الأمنية المشتركة في 16 نوفمبر المقبل بالخرطوم.

وقالت المصادر، إن اللجنة عقدت جلسة استثنائية بتسهيل من الآلية الأفريقية، ووصفت الاجتماع بـ“الإيجابي“ وأنه سادته روح طيبة، مؤكدة أن الاجتماع حضره كل من ثامبو أمبيكي رئيس الآلية الأفريقية رفيعة المستوى، وقائد ”يونسفا“ المسؤول عن آلية المراقبة.

ولفتت المصادر نفسها، إلى أن قائد ”يونسفا“، قدم تقريراً خلال الجلسة الافتتاحية حول المنطقة الآمنة منزوعة السلاح ولجنة الحدود المشتركة وأداء سير العمل لتنفيذ الاتفاق، وأشارت إلى أنه تم إرجاء مناقشة التقرير إلى الدورة العادية.

وفي سياقٍ متصل، قال مدير عام الشرطة السودانية، الفريق أول هاشم عثمان الحسين؛ عضو وفد السودان، إن ”الاجتماع ناقش ما تم إنفاذه من بنود الاتفاقيات الموقعة سابقاً، والوقوف على مدى التقدم الذي أحرز فيها، إضافة الي استعراض العقبات التي تعترض إقامة المنطقة الأمنية منزوعة السلاح والتي يتوقف عليها تنفيذ بقية الاتفاقيات“.

واوضح المسؤول السوداني، أن الاجتماعات قد سادتها روح أخوية، وخرجت بتوافق بين البلدين على العمل الدؤوب من أجل بناء المنطقة الأمنية منزوعة السلاح، وتجاوز كافة العقبات التي تعترض ذلك من خلال عقد سلسلة من الاجتماعات للآلية المشتركة التي سينعقد اجتماعها القادم بالخرطوم في 16 نوفمبر المقبل.

يشار الى ان السودان وجنوب السودان، وقعتا في اديس ابابا عام 2012 على اتفاقيات التعاون لحل القضايا العالقة بينهما، خصوصا قضيتا الحدود ومنطقة ابيي الغنية بالنفط المتنازع عليها بين البلدين.

unnamed (1)

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com