اليمنيون يطلقون ”مسيرة المياة“ دعماً لسكان تعز

اليمنيون يطلقون ”مسيرة المياة“ دعماً لسكان تعز

إب – تنطلق صباح اليوم الثلاثاء، مسيرة شبابية من مدينة إب وسط اليمن، تحمل مياة الشرب لسكان مدينة تعز التي يحاصرها الحوثيون، ويمنعون دخول المواد الغذائية والمياة إليها منذ عدة أشهر.

‎ويشارك في المسيرة التي تحمل اسم ”مسيرة المياة“، صحفيون وناشطون سياسيون وحقوقيون إضافة لعشرات الشباب انضموا للفعالية الهادفة لإيصال مياة الشرب لسكان تعز، صاحبة أكثر كثافة سكانية في اليمن.

‎وقال مشاركون في اللجنة المنظمة إنهم ”سيحملون عبوات المياة كشعار تعبيري للمسيرة الإغاثية وسيتقدمون شاحنات تحمل خزانات مليئة بمياة الشرب لسكان تعز الذين لجأوا الأيام الماضية لشرب المياة المالحة“.

‎واستبق الحوثيون الفعالية التي تندد بحصارهم لمدينة تعز، بشن حملة اعتقالات للجنة المنظمة في مدينة إب، مساء أمس الإثنين.

وذكر ناشطون، أن ”دوريات عسكرية للحوثيين، داهمت مقر اجتماع اللجنة المنظمة للمسيرة واعتقلت نحو 30 ناشطًا.

وتعيش مدينة تعز، وسط اليمن، حصارًا خانقًا فرضه الحوثيون على دخول السلع والمواد الغذائية والطبية ومياة الشرب، وخصوصًا المناطق التي تسيطر عليها المقاومة الشعبية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي.

وقال سكان محليون، إن ”الناس اضطروا لشرب المياة المالحة بعد تعذر الحصول على مياة الشرب المحلاة خلال اليومين الماضيين، ووصول سعر عبوة 10 لتر، إلى 400 ريال يمني (دولارين).

وتسيطر المقاومة الشعبية بتعز على غالبية المناطق داخل المدينة، فيما يسيطر الحوثيون وقوات موالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، على منافذ المدينة والمرتفعات التي يشنون منها قصفًا مدفعيًا ضد مواقع المقاومة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com