الناتو يعزز من قدراته العسكرية للدفاع عن تركيا عند الحاجة

الناتو يعزز من قدراته العسكرية للدفاع عن تركيا عند الحاجة

بروكسل ـ قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو)، يانس شتولتنبرغ، اليوم الاثنين، إن الحلف زاد من قدراته العسكرية في الشرق، الأمر الذي سيعزز إمكانية الدفاع عن تركيا.

وأكد شتولتنبرغ، في كلمة خلال اجتماع الجمعية البرلمانية للناتو، المنعقدة في النرويج، إن الحلف ”زاد من قواته العسكرية من طائرات وسفن وجنود في الشرق“، مضيفا ”هذه الزيادة تعد أكبر زيادة لدفاعاتنا المشتركة منذ الحرب البادرة، وبإمكاننا حماية تركيا وجيراننا في الشرق، وإن قوة ردع الحلف حقيقية ومهمة، وفي حال حاجة تركيا للمساعدة فسيكون الحلف هناك“.

وأشار، إلى ”إن العالم ومن خلال التطورات الجديدة كل يوم أضحى مكاناً أكثر خطورة، وإن هذا الوضع أصبح ظاهراً للعيان من خلال الهجوم المأساوي في أنقرة نهاية الأسبوع“.

وأعرب عن قلقه إزاء انتهاك الطائرات الروسية للمجال الجوي لتركيا والناتو، والحشد العسكري لموسكو وغاراتها الجوية وقصفها لسوريا بالصواريخ الموجهة.

وعقب انتهاء أعمال الدورة السنوية للجمعية في مدينة ستافنجر، التي بدأت في التاسع من الشهر الجاري، أصدرت الجمعية بيانا، أشارت فيه إلى أن تدفق اللاجئين إلى أوروبا مرشح للتزايد بشكل كبير، ما لم يتمكن العمل الدبلوماسي الدولي من وضع حد للحرب في سوريا.

واعتبر رئيس المجلس النرويجي للاجئين، يان إيجلاند، في سياق البيان، أن ”العمل الدبلوماسي، هو السبيل الوحيد للحد من تدفق المهاجرين على أوروبا“، وتابع ”في ظل تواصل غياب هذا المسعى، سنرى بدلا من نصف مليون لاجئ، مليونين وثلاثة ملايين لاجئ قادمين من سوريا، وأفغانستان، وأماكن أخرى“.

وتضم الجمعية البرلمانية للناتو، أعضاء برلمانات 28 دولة في الحلف، إضافة إلى دول شريكة ومنظمات دولية وإقليمية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com