روسيا مستعدة للتعاون مع ”المعارضة الوطنية“ بسوريا

روسيا مستعدة للتعاون مع ”المعارضة الوطنية“ بسوريا

موسكوـ أبدى وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الإثنين، استعداد بلاده للتعاون مع من وصفها بـ“المعارضة الوطنية“ في سوريا لمكافحة ”الإرهاب“ والتحضير لعملية سياسية.

وقال لافروف، في مؤتمر صحفي، عقده مع الأمين العام لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، ”لامبيرتو زانير“، عقب لقاء جمعهما في العاصمة الروسية موسكو، ”نؤكد مرة جديدة، أننا مستعدون للتعاون مع المجموعات المسلحة الموصوفة بأنها وطنية في سوريا، بمواضيع مثل مكافحة الإرهاب، والتحضيرات لعملية سياسية“، مذكرا بأنهم ”اتفقوا مع التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، بخصوص التعاون من أجل منع أي مشاكل، يمكن أن تحصل خلال الضربات الجوية في سوريا“.

إلى ذلك، تباحث لافروف وزانير، خلال لقائهما الأزمة الأوكرانية، والتطورات في سوريا، إضافة إلى قضية إقليم قره باغ الأذري المحتل من قبل أرمينيا.

وأشار لافروف، إلى أن الجانبين موافقان على زيادة عدد مراقبي منظمة الأمن والتعاون العاملين في أوكرانيا إلى ألف مراقب.

وكانت وزارة الدفاع الروسية، أعلنت مطلع تشرين أول/أكتوبر الجاري، أن طيرانها قام بأولى ضرباته في سوريا، بناءً على طلب النظام هناك، مؤكدة أن الغارات استهدفت مواقع لتنظيم ”داعش“، في الوقت الذي تُصر فيه واشنطن، وعدد من حلفائها، والمعارضة السورية، على أن الضربات الجوية الروسية استهدفت مجاميع مناهضة للأسد، والجيش السوري الحر، ولا تتبع التنظيم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com