استشهاد فلسطيني من عرب 48 بعد طعنه أربعة إسرائيليين

استشهاد فلسطيني من عرب 48 بعد طعنه أربعة إسرائيليين

القدس المحتلة- استشهد شاب من عرب إسرائيل بعد طعنه أربعة أشخاص قرب محطة للحافلات في شمال إسرائيل مساء الأحد

ووقع الهجوم قرب بلدة الخضيرة بشمال اسرائيل أثناء الليل. وقالت شرطة الاحتلال إن مواطنا من عرب اسرائيل صدم محطة للحافلات بسيارته فأصاب شخصا ثم نزل منها وطعن نفس الشخص وثلاثة آخرين، ولم تذكر الشرطة في بيانها تفاصيل قتلها للشاب منفذ العملية

وقالت الشرطة إن المهاجم من بلدة ام الفحم وتقع على بعد 15 دقيقة بالسيارة من موقع الهجوم. ونقل جميع المصابين الأربعة الى المستشفى وقال قائد بالشرطة إن جندية في حالة خطيرة في حين كانت إصابات الباقين طفيفة.

وقال مسؤولون طبيون فلسطينيون إن صبيا في الثالثة عشرة من عمره استشهد بعد إصابته برصاصة مطاطية في الرأس وإن 36 محتجا فلسطينيا أصيبوا في اشتباكات بالضفة الغربية الاحد مع القوات الاسرائيلية التي كانت تطلق الذخيرة الحية.

وفي وقت سابق قتلت غارة جوية اسرائيلية امرأة فلسطينية حاملا وابنتها بقطاع غزة وقالت الشرطة إنها أحبطت محاولة امرأة لقيادة سيارة ملغومة الى القدس لكن فلسطينيين شككوا في هذه الرواية وقالوا إن الشرطة أخطأت تفسير نشوب حريق بالسيارة واعتقدت أنه انفجار.

وقال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو إن الحكومة الاسرائيلية وافقت بالإجماع على فرض عقوبة السجن بحد أدنى أربع سنوات على الفلسطينيين الذين يقذفون الحجارة والقنابل الحارقة كما رفعت الغرامات كإجراء طارئ.

وأضاف في بيان ”نقوم بهذا كإجراء طارئ حتى نجرب التنفيذ واذا دعت الحاجة فإننا سنشدد القانون.“

وامتد العنف من القدس والضفة الغربية المحتلة الى داخل اسرائيل وفي قطاع غزة الذي تديره حركة حماس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com