السعودية تستدعي سفير التشيك لاستنكار ترجمة ”آيات شيطانية ”

السعودية تستدعي سفير التشيك لاستنكار ترجمة ”آيات شيطانية ”

الرياض- استدعت وزارة الخارجية السعودية سفير جمهورية التشيك لدى المملكة، وعبرت له عن استنكار المملكة واستهجانها لترجمة كتاب آيات شيطانية لـسلمان رشدي(البريطاني من اصل هندي) ونشره ، لما يحمله من إساءات ضد الإسلام والمسلمين .

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن مصدر مسؤول بوزارة الخارجية السعودية ( لم تذكر اسمه) بأنه ”على خلفية قيام دار نشر (باسيكا- Paseka) – التشيكية – ترجمة كتاب “ آيات شيطانية لـسلمان رشدي ، قامت وزارة الخارجية باستدعاء سفير جمهورية التشيك لدى المملكة وعبرت له عن استنكار المملكة واستهجانها لترجمة هذا الكتاب ونشره ، لما يحمله من إساءات ضد الإسلام والمسلمين“ .

وأشار المصدر إلى أنه “ تم التأكيد على موقف المملكة المناهض لمحاولات تشويه الدين الإسلامي الحنيف ، ودعوتها إلى عدم ازدراء الأديان والثقافات ورموزها بأي شكل كان ومن أي جهة كانت“.

وأعرب المصدر للسفير التشيكي لدى المملكة عن الأمل ”في استشعار الحكومة التشيكية لهذه المحاذير ، والعمل على إيقاف نشر هذا الكتاب بترجمته الجديدة ”.

ولم يصدر على الفور تعليق من الحكومة التشيكية أو من دار النشر (باسيكا) التي أصدرت النسخة المترجمة إلى اللغة التشيكية في أبريل /نيسان الماضي.

وكانت رواية ”رشدي“ التي صدرت للمرة الأولى في بريطانيا عام1988 قد أثارت غضبة كبير في أوساط المسلمين ، وبعد إصدارها بعام أصدر الزعيم الأعلى الراحل للثورة الإيرانية ”آية الله الخميني“ فتوى بقتل ”رشدي“.

والأربعاء الماضي قررت إيران مقاطعة معرض فرانكفورت للكتاب في المانيا والمقررافتتاحه الأسبوع القادم ، احتجاجا على دعوته ”رشدي“ لالقاء محاضرة، منددة بدعوة ”شخص يمقته العالم الاسلامي ومنحه فرصة لالقاء كلمة (…) بذريعة حرية التعبير“.

و“سلمان أحمد رشدي“ هو روائي بريطاني من أصل هندي درس في جامعة كامبريدج بريطانيا، وحصل في عام 1981 على جائزة بوكر الإنجليزية عن كتابه ”أطفال منتصف الليل“.

ونشر رشدي أشهر رواياته آيات شيطانية سنة 1988 وحاز عنها على جائزة ويتبيرد ، وتاتي شهرة تلك الرواية من اثارتها ضجة واسعة في العالم الإسلامي من منظور أنها تنطوي على إهانة لشخص رسول الإسلام محمد صلى الله عليه وسلم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com