الناتو: سنرسل قوات التدخل السريع لحماية تركيا إذا اقتضى الأمر

الناتو: سنرسل قوات التدخل السريع لحماية تركيا إذا اقتضى الأمر

بروكسل ـ قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، يانس شتولتبرغ، إن ”تركيا بلد قوي ومقتدر، وإذا اقتضى الأمر يمكن أن يقوم الحلف بإرسال قوات التدخل السريع لحمايته“.

وأضاف شتولتبرغ، خلال مؤتمر صحفي اليوم الخميس، على هامش اجتماع وزراء دفاع الناتو في بروكسل، أن ”الوقوف إلى جانب تركيا مسؤولية الحلف، الذي يقوم بإجراءات الردع الضرورية“، وتابع ”الناتو مستعد لحماية جميع أعضائه في مواجهة أي تهديد، وهذا يتضمن تركيا. إننا نرى العنف وعدم الاستقرار المتصاعد على حدود الحلف الجنوبية في سوريا والعراق، لذلك رفعنا مستوى جهوزية قواتنا، ومستعدون لتحريك قواتنا في حال اقتضى الأمر“.

وأكد شتولتبرغ، أن انتهاك الطائرات الحربية الروسية، للمجال الجوي التركي ”أمر غير مقبول“ مشيرا أن وزراء دفاع الحلف متفقون أن تصاعد التحركات العسكرية الروسية في سوريا ”يولد مخاوف جدية“.

وأعلن أمين عام الحلف الأطلسي، اتخاذ خطوات من أجل تقوية الدفاع المشترك للحف، قائلا إنه تم إعطاء الضوء الأخضر لخطة تقوية قوة تدخل الحلف، حيث سيتم مضاعفة عدد جنودها ليصل إلى ٤٠ ألف جندي، وسيكون بإمكانها الانتشار خلال ٤٨ ساعة عند الحاجة.

وبخصوص المناورات، التي من المزمع أن ينفذها الناتو خلال الشهر الجاري، قال شتولتبرغ، إنها ستكون أكبر مناورات ينظمها الناتو خلال السنوات العشر الأخيرة، وسيشارك بها ٣٠ ألف جندي، من ٣٠ دولة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com