أخبار

وزيرة الخارجية السويدية تنفي اعتراف بلدها بـ"البوليساريو"
تاريخ النشر: 07 أكتوبر 2015 13:04 GMT
تاريخ التحديث: 07 أكتوبر 2015 13:04 GMT

وزيرة الخارجية السويدية تنفي اعتراف بلدها بـ"البوليساريو"

أنيكا سودير تؤكد أن السويد لا نية له في الإقدام على أي خطوة قد يعتبرها المغرب معادية له، أو أي تحرك قد يمس بالشرعية الدولية.

+A -A
المصدر: الرباط - من إبراهيم بن نادي

نفت  وزيرة الخارجية السويدية ”أنيكا سودير“، يوم أمس، بستوكهولم، اعتراف بلادها بـ ”البوليساريو“، مؤكدة أن السويد  لا نية له في ”الإقدام على أي خطوة قد يعتبرها المغرب معادية له، أو أي تحرك قد يمس بالشرعية الدولية”.

وأوضحت الوزيرة السويدية عقب اجتماع الوفد المغربي المتكون من أعضاء البعثة المغربية المكونة من قياديي أحزاب اليسار المغربي (الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، اليسار الاشتراكي الموحد والتقدم والاشتراكية) مع مسؤولين سويديين أن ”ليست هناك أي نية لضرب المصالح الاقتصادية للمغرب“، داعية في الآن ذاته إلى التزام الحوار وفتح باب التواصل بين الطرفين للوصول إلى حل سلمي وعادل.

وكان المسؤول عن التواصل لدى وزيرة الشؤون الخارجية السويدية، ”ماركو والستروم“، دعا إلى الكف عن إطلاق التخمينات حول قرب الاعتراف بـ ”البوليساريو“، حيث قال: ”هذه المسألة ستبحث داخليا، لكنها لا توجد على طاولة الحكومة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك