أخبار

أوباما يلتقي نتنياهو في نوفمبر
تاريخ النشر: 12 سبتمبر 2015 0:48 GMT
تاريخ التحديث: 12 سبتمبر 2015 0:49 GMT

أوباما يلتقي نتنياهو في نوفمبر

تهدف على ما يبدو الجهود الرامية إلى ترتيب زيارة نتنياهو للبيت الأبيض إلى تخفيف التوترات بين واشنطن وأوثق حلفائها في الشرق الأوسط الآن بعد أن أحبط الديمقراطيون في مجلس الشيوخ الأمريكي محاولة من الجمهوريين لتعطيل الاتفاق التاريخي مع إيران.

+A -A

واشنطن- قال البيت الأبيض يوم الجمعة إن من المرجح أن يجري الرئيس الأمريكي باراك أوباما محادثات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أوائل نوفمبر تشرين الثاني في أول لقاء بينهما منذ أن أسفرت جهود دبلوماسية قادتها الولايات المتحدة إلى اتفاق نووي مع إيران تعارضه إسرائيل بشدة.

وتهدف على ما يبدو الجهود الرامية إلى ترتيب زيارة نتنياهو للبيت الأبيض إلى تخفيف التوترات بين واشنطن وأوثق حلفائها في الشرق الأوسط الآن بعد أن أحبط الديمقراطيون في مجلس الشيوخ الأمريكي محاولة من الجمهوريين لتعطيل الاتفاق التاريخي مع إيران.

وأدى الخلاف بشأن الاتفاق الذي توصلت إليه إيران مع القوى العالمية في يوليو تموز إلى تدهور جديد في العلاقات غير المستقرة أصلا بين أوباما ونتنياهو. ويدعو الاتفاق مع إيران إلى فرض قيود على برنامجها النووي مقابل تخفيف العقوبات عنها.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش ايرنست إنه مازال يتم وضع اللمسات الأخيرة على موعد الاجتماع بدقة ولكن من المرجح أن يتم في أول نوفمبر تشرين الثاني.

وأردف قائلا للصحفيين“إنها إشارة إلى أنه رغم الخلافات المعروفة بشكل جيد بشأن حتى بعض القضايا الرئيسية فإن العلاقة بين الولايات المتحدة وإسرائيل ثابتة عندما يتعلق الأمر بعلاقتنا الأمنية.“

وقال إن المحادثات مع نتنياهو ستشمل بحث تعميق التعاون الأمني بين الولايات المتحدة وإسرائيل.

ورفض أوباما لقاء نتنياهو في مارس آذار عندما قبل الزعيم الاسرائيلي دعوة من زعماء الحزب الجمهوري دون التشاور مع البيت الأبيض وألقى كلمة أمام الكونجرس انتقد فيها بشدة مفاوضات أوباما مع إيران ألد أعداء إسرائيل.

وتحدث الزعيمان بعد ذلك هاتفيا ولكنها لم يلتقيا وجها لوجه منذ العام الماضي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك