السلطات المصرية تخلي سبيل صالح جاهين

السلطات المصرية تخلي سبيل صالح جاهين

القاهرة- أخلت السلطات المصرية، سبيل نائب رئيس الحزب الإسلامي (تحت التأسيس)، ”صالح جاهين“، مساء أمس الأحد، بعد اعتقال استمر 20 شهرًا، وفقًا لمصدر مقرّب.

وقال المصدر (فضَّل عدم ذكر اسمه)  إن ”القيادي الجهادي وأحد قادة الحزب الإسلامي المهندس صالح جاهين، بات حرًا بعد حبسه احتياطيًا لمدة 20 شهرًا“.

ووفقًا لقرار إحالة جاهين للنيابة فإنه ”كان يواجه اتهامات الانضمام لجماعة محظورة، ومحاولة قلب نظام الحكم، والتحريض على العنف“.

وأكد المصدر المقرب من جاهين، أن ”القيادي عاد إلى منزله بمنطقة صفط اللبن بالجيزة (إحدى محافظات إقليم القاهرة الكبرى)، مساء أمس الأحد، بعد إطلاق سراحه“، موضحًا أنه ”ظل محتجزًا طوال أسبوعين في قسم شرطة بولاق الدكرور بالجيزة رغم انتهاء كافة الإجراءات اللازمة للإفراج عنه“.

ويعد جاهين المتهم رقم 8 في قضية اغتيال الرئيس الأسبق محمد أنور السادات في أكتوبر/ تشرين الأول عام 1981، حيث قضي في السجن أكثر من 26 عامًا إلى أن تم الإفراج عنه في عام 2007.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة