إسرائيل تتهم إيران بالوقوف وراء إطلاق الصواريخ باتجاهها

إسرائيل تتهم إيران بالوقوف وراء إطلاق الصواريخ باتجاهها

تل أبيب- اتهم وزير الدفاع الإسرائيلي، موشيه يعالون، إيران، بالوقوف وراء إقدام عناصر من حركة ”الجهاد الإسلامي“ على إطلاق قذائف صاروخية باتجاه ”الأراضي الإسرائيلية“، أمس الخميس.

وقال يعالون إن ”النظام الإيراني يسعى من خلال قوة القدس التابعة للحرس الثوري والعناصر الدائرة في فلكها في سوريا ولبنان، إلى فتح جبهة ضد إسرائيل من هضبة الجولان“، مشيرا إلى أن طهران ”تمول حركة الجهاد الإسلامي وتزودها بالأسلحة“ بحسب الإذاعة الإسرائيلية .

وأضاف أن ”ما حدث أمس في هضبة الجولان هو مجرد مقدمة لما قد يحدث بعد توقيع الاتفاق النووي إذ سيكون بإمكان طهران تحويل المزيد من الأموال والأسلحة إلى المنظمات الإرهابية“، على حد تعبيره.

وزعم أن ”القذائف الصاروخية أطلقت من المنطقة الخاضعة لسيطرة الرئيس السوري بشار الأسد الذي يسمح بالقيام بنشاطات إرهابية ضد إسرائيل“، محملا الأسد المسؤولية عن إطلاق القذائف. 

وشدد على أن إسرائيل ”لن تتحمل أي محاولة لخرق سيادتها، واقترح عدم اختبار إصرارها على القيام بذلك“، مشيرا إلى أن ”الجيش يعمل من منطلق المسؤولية والتروي“. 

وقصف الجيش الإسرائيلي، أمس الخميس، أهدافاً للجيش السوري، على نطاق هو الأوسع من نوعه خلال الفترة الأخيرة، وذلك ردا على ما قال إنه ”اعتداء صاروخي“ على هضبة الجولان والجليل الأعلى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com