باكستان ترد بالنفي على اتهامات الرئيس الأفغاني

باكستان ترد بالنفي على اتهامات الرئيس الأفغاني

إسلام آباد ـ أصدرت الخارجية الباكستانية اليوم الاثنين، بيانا ردت فيه على تصريحات سابقة للرئيس الأفغاني أشرف غني، في أعقاب موجة من الهجمات شهدتها العاصمة الأفغانية كابول وأسفرت عن مقتل العشرات.

وأكد البيان، أن ”باكستان وأفغانستان دولتان شقيقتان، وأن العلاقات بينهما قائمة على التعاون“. معربا عن إدانة باكستان للعمليات الإرهابية التي شهدتها أفغانستان في الأيام الماضية، ومشاطرتها أحزان الشعب الأفغاني.

وأكدت الخارجية الباكستانية، وقوف حكومتها إلى جانب أفغانستان التي وصفها بـ“الشقيقة“، في مواجهة الهجمات ”الإرهابية“، مشددة على ضرورة التعاون للتمكن من التغلب على ”الإرهاب“.

وكان الرئيس الأفغاني أشرف غني، قال في مؤتمر صحفي عقده في وقت سابق اليوم الاثنين، إن ”الهجمات الإرهابية الأخيرة التي شهدتها أفغانستان، تظهر أن مراكز تدريب الإرهابيين وصنع المتفجرات في باكستان، لا تزال نشطة كما كانت في الماضي“.

وقد دأبت الحكومة الأفغانية، على تحميل باكستان مسؤولية الهجمات الإرهابية التي تشهدها البلاد، إلا أن باكستان تنفي تلك الاتهامات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com