مقتل  فلسطيني برصاص الاحتلال قرب رام الله

مقتل  فلسطيني برصاص الاحتلال قرب را...

الشاب قتل أثناء تفريق جنود إسرائيليين مظاهرة احتجاجية على مقتل الرضيع "علي دوابشة" حرقًا على يد مستوطنين في نابلس.

رام الله- قتل اليوم السبت، شاب فلسطيني برصاص جنود إسرائيليين، أثناء تفرقهم مظاهرة في بلدة ”بير زيت“، شمالي ”رام الله“ (الضفة الغربية)، احتجاجًا على مقتل الرضيع ”علي دوابشة“ حرقًا على يد مستوطنين في ”نابلس“، شمالي الضفة الغربية.

وقال مدير مجمع رام الله الطبي ”أحمد البيتاوي“، إن الشاب ”ليث الخالدي“ (21 عاما)، توفي متأثرًا بإصابته برصاص حي، في الجهة اليمنى من الصدر، أدت إلى تهتك في الرئتين والأوعية الدموية والكبد.

من جهته، قال القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) ”باجس نخله“، في تصريح للأناضول: ”إن استشهاد الشاب الخالدي، جاء نتيجة تأثره برصاص حي، أطلقه جنود إسرائيليون على متظاهرين بالقرب من بلدة بير زيت القريبة من رام الله“.

وأضاف نخلة: ”إن حركته تنعى شهيد الوطن (دون أن يتبناه) الذي وقف وإخوانه للتعبير عن رفضهم لسياسيات الحرق التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني، على يد المستوطنين“، في إشارة إلى حادثة إحراق مستوطنين إسرائيليين لرضيع فلسطيني، فجر أمس الجمعة، جنوب مدينة نابلس بالضفة الغربية.

ولقي الرضيع الفلسطيني (علي سعد دوابشة) مصرعه، فجر أمس الجمعة، وأصيب والداه وشقيقه بجروح، إثر حرق منزلهم من قبل مستوطنين يهود متطرفين، ببلدة دوما، جنوب شرقي نابلس، شمال الضفة الغربية المحتلة، بحسب شهود عيان ومصدر طبي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com