مقتل قائد العمليات بالجيش السوري في درعا – إرم نيوز‬‎

مقتل قائد العمليات بالجيش السوري في درعا

مقتل قائد العمليات بالجيش السوري في درعا

المصدر: إرم- دمشق

أكدت مصادر إعلامية محلية، مساء السبت، مقتل قائد العمليات العسكرية للجيش السوري العقيد ”عميد الدين خالد الأحمد“ في درعا جنوب سوريا.

وقضى العقيد ”الأحمد“ مع عدد من جنوده؛ نتيجة قصف المجمع الحكومي من قبل قوات المعارضة ضمن معركة ”عاصفة الجنوب“، بحسب ما أفادت شبكة ”الدرر الشامية“ التابعة للمعارضة.

وفي غضون ذلك، اندلعت اشتباكات عنيفة بين مقاتلي المعارضة والقوات النظامية على محاور فندق الشرق والمجمع الحكومي والأمن السياسي وفرع المخابرات الجوية بالمدينة.

وفي ذات السياق: أضافت المصادر ذاتها تمكن المعارضة من تدمير بناء ”نادي الضباط“ بدرعا المحطة بصاروخ ”أرض – أرض“ من نوع ”العاصفة“ محمول على ناقلة.

كما ترافق ذلك، بحسب المصادر، مع انقطاع الإنترنت عن أحياء ‫‏درعا المحطة بالكامل، وبالتزامن مع حملة مداهمات تقوم بها قوات النظام بحق العديد من الشباب بتهمة التواصل مع مسلحي المعارضة، الذين يعتبرهم النظام ”مجموعات تكفيرية إرهابية“.

وفي حماة (وسط ) سوريا، أفادت مصادر ميدانية أن معارك طاحنة تدور منذ صباح اليوم عقب هجومٍ مفاجئ لقوات النظام وميليشيات الدفاع الوطني على بلدة العقرب بريف الحولة والتي تقع في ريف حماة الجنوبي في محاولة لاقتحامها والسيطرة عليها، ترافق ذلك مع تصعيد عسكري كثيف وغارات جوية بالبراميل المتفجرة وضرب بالصواريخ والهاون والدبابات على كامل قرى الحولة.

‏وأوضحت المصادر أن كتائب المعارضة بعد معارك عنيفة استمرت لعدة ساعات استخدمت فيها الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، تمكنت من صد الهجوم وقتل أربعة عناصر من القوة المهاجمة وأسر أربعة آخرين، في حين قامت الكتائب في منطقة الحولة بقصف القرى المجاورة للمنطقة بقذائف الهاون والدبابات، واستهداف طرق الإمداد في محاولة لتخفيف الضغط عن بلدة عقرب.

‏ويأتي هذا الهجوم بعد أن فشلت قوات النظام في محاولات سابقة لاقتحام قرية عقرب والتي تخضع لسيطرة المعارضة ويحيط بها حواجز وقرى تابعة للنظام وتفرض حصاراً عليها وتقوم باستهدافها بين الحين والآخر.

وفي سياق التطورات الميدانية، قالت مصادر إعلامية معارضة بالساحل السوري، أن كتائب المعارضة أحرزت السبت، تقدماً على القوات النظامية المدعومة بقوات من الدفاع الوطني خلال المعارك الجارية في جبل التركمان في ريف اللاذقية نصرة للزبداني.

وذكرت المصادر أن مقاتلو المعارضة تمكنوا منذ ليلة أمس من تحقيق انتصارات على قوات النظام وأحكموا سيطرتهم على تلة ”جورة الماء“ الواقعة في جبل التركمان بعد مواجهات عنيفة أسفرت عن سقوط قتلى في صفوفهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com