إيران: نؤيد التغيير والإصلاح في سوريا‎

إيران: نؤيد التغيير والإصلاح في سوريا‎

طهران- قال حسين أمير عبد اللهيان، مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والإفريقية، إن بلاده تؤيد إجراء ”إصلاحات وتغيير“ في سوريا، مشترطا أن يكون ذلك دون تدخل من أحد.

وأضاف عبد اللهيان في مقابلة صحافية، اليوم الخميس، ”إننا نعتبر الإصلاحات في سوريا ضرورية، لكننا نخالف أي رؤية تسعى وراء زعزعة الأوضاع فيها، ونعتقد أن أي شكل من أشكال التغيير ينبغي أن يكون ديمقراطياً ومن قبل الشعب السوري“.

وأشار إلى ”المواقف الواضحة لإيران في دعم الحكومة والشعب السوري“، وقال إن ”جميع الأطراف تدرك اليوم جيدا أن طريق الحل للأزمة السورية سياسي فقط، وحتى الذين بادروا إلى تسليح المعارضين للحكم في سوريا، هم بصدد الحصول على امتيازات سياسية“.

وتابع أن ”الجماعات الإرهابية هي التي تقف اليوم بوجه الدولة السورية بأسماء مختلفة، وأن الجمهورية الإسلامية تدعم سوريا والدول المعرضة للتهديدات الإرهابية على صعيد محاربة هذه الظاهرة“، مؤكدا على ”ضرورة محاربة الإرهاب في المنطقة بصورة جدية ودون انتقائية“.

ووجه الشكر والتقدير للمبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، ”لدعمه الوصول إلى حل سياسي في سوريا“، لافتا إلى ”المشروع الذي طرحه وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، والذي يضم أربعة بنود لمعالجة الأزمة السورية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com