طهران تبحث عن حل للأزمة اليمنية في الصين

طهران تبحث عن حل للأزمة اليمنية في الصين

المصدر: إرم- طهران

بحث نائب وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والأفريقية، حسين أمير عبد اللهيان، مع المبعوث الصيني الخاص لشؤون اليمن، في طهران الأزمة اليمنية وسبل إيجاد حل سياسي لها.

وذكر بيان للخارجية الإيرانية، أن عبد اللهيان، اعتبر خلال لقائه المبعوث الصيني، ما أسماه ”النتيجة الوحيدة للقصف الأعمى المستمر على اليمن منذ أكثر من 110 أيام هي نمو التطرف وتصاعد نشاط الجماعات الارهابية ومنها القاعدة وادعش“على حد تعبيره.

وانتقد امير عبداللهيان استمرار العمليات العسكرية ضد المتمردين الحوثيين، وقال  ”رغم مضي أكثر من 110 ايام على بدء الهجمات العسكرية، فان النتيجة الوحيدة الحاصلة لذلك هي القصف الاعمى وتصاعد انشطة الجماعات الارهابية ومنها القاعدة وداعش في اليمن“.

وأعرب المسؤول الإيراني عن أسفه للدعم المالي والسياسي الذي قدمته بعض الاطراف للجماعات المتطرفة خلال الأعوام الأخيرة، على حد زعمه.

وكانت طهران وما زالت توجه دعمها المادي والدبلوماسي لدعم المتمردين الحوثيين في اليمن، ما تسبب بصعود نجم جماعة انصار الله الحوثية التي استطاعت السيطرة على المؤسسات الرسمية في العاصمة صنعاء معلنة الانقلاب على الشرعية.

وأكد مساعد الخارجية الايرانية إمكانية حل قضايا المنطقة المهمة والحساسة عبر الحوار الصريح والجاد بين دول المنطقة، مضيفاً ”أن إيران سواء قبل الإتفاق النووي أو بعده على إستعداد للحوار البناء مع دول المنطقة والجارة، وترى بأن الطريق لحل أزمة اليمن سياسي فقط وإن الجمهورية الإسلامية الإيرانية قد قدمت في هذا السياق مشروعا من 4 بنود مبنية على وقف اطلاق النار الفوري وتقديم المساعدات الانسانية وبدء الحوار الوطني واستئناف الحوار الوطني وتشكيل الحكومة الوطنية الشاملة للخروج من الظروف الراهنة فيه.

من جانبه رحب المندوب الصيني الخاص في شؤون اليمن باستمرار المشاورات الاقليمية لبلاده مع طهران وقال، ان ايران والصين تملكان مواقف مشتركة تجاه الكثير من قضايا الشرق الاوسط وفيما يخص ازمة اليمن تعتقدان بانه يجب وقف اطلاق النار فورا وحل وتسوية قضاياه عبر الطرق السياسية.

وأشار ”تيان تشي“ إلى الدور البارز لايران في استقرار المنطقة وحفظ الامن فيها واكد على تعزيز المشاورات متعددة الأطراف والدولية لصون استقلال اليمن ووحدة اراضيها وتجنب اي تدخلات اجنية فيه، معرباً عن أمله بأن تعمل جميع الفئات والمكونات اليمنية للخروج عبر الحوار من هذه الازمة والوصول الى حلول مقبولة وواقعية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة