تقرير: حزب الله يخطط لتنفيذ هجمات في أوروبا

تقرير: حزب الله يخطط لتنفيذ هجمات في أوروبا

المصدر: إرم- من ربيع يحيى

يتهم خبراء ”حزب الله“ بالتخطيط لتنفيذ هجمات في جميع أنحاء العالم، خصوصا في أوروبا، مؤكدين أن عمليات شراء الأسلحة والتكنولوجيا لصالح المنظمة اللبنانية، ما زالت مستمرة في القارة العجوز.

ويشير مدير برنامج ستاين للاستخبارات ومكافحة الإرهاب في معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى، ماثيو ليفيت، إلى أنه ”جرى الكشف أخيرا عن مخططات لحزب الله في بيرو وتايلاند وقبرص. وبالنسبة للأخيرة، خزن مواطن لبناني يحمل الجنسية الكندية، أطنانا من المواد التي تستخدم لصنع المتفجرات، واعترف خلال التحقيق معه بالانتساب لمنظمة حزب الله“.

واعتبر ليفيت ”محاولة حزب الله التي أُجهضت في قبرص، الأكثر خطورة، رغم أنها ليست الأولى من نوعها في الأعوام الثلاثة الأخيرة، حيث أن الفارق يكمن في كون المنظمة اللبنانية لم تمتثل للتحذيرات التي وجهها الاتحاد الأوروبي بعدم التحرك على الأراضي الأوروبية، وأن هذه التحذيرات لم تردع المنظمة“.

وخلال اجتماع عُقد في تموز/ يوليو 2013، في بروكسل، أعلنت جميع الدول الـ 28 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، إدراج الجناح العسكري لحزب الله على لائحة الاتحاد الأوروبي للمنظمات الإرهابية المحظورة، معتبرة أن تلك الخطوة بمثابة تحذير للمنظمة اللبنانية.

ويقول الخبير الأمريكي إنه ”بعد عامين من القرار، ظهرت أدلة جديدة على أن الجناح العسكري لحزب الله ما زال يخطط لتنفيذ هجمات في جميع أنحاء أوروبا، انطلاقا من قبرص“.

ويضيف أن ”المنظمة اللبنانية لديها العناصر والبنية التحتية لتنفيذ عمليات في مختلف الدول الأوروبية“، مشيرا إلى أن ”وكالة الاستخبارات الألمانية على سبيل المثال، أعلنت أن حزب الله يمتلك حوالي 950 عنصرا فاعلا في البلاد“.

وأكد ليفيت أن ”عمليات شراء الأسلحة والتكنولوجيا لصالح حزب الله، ما زالت مستمرة في أوروبا“، لافتا إلى أن وزارة الخزانة الأمريكية أدرجت في تموز/ يوليو 2014 شركة إلكترونيات لبنانية إضافة إلى مالكيها والشركات التابعة لها، على القائمة السوداء، حيث شكلت تلك الشركة شبكة مشتريات رئيسية تابعة لحزب الله، واشترت التكنولوجيا من جميع أنحاء العالم لتطوير الطائرات بدون طيار، التي يرسلها حزب الله إلى الأجواء الإسرائيلية والسورية“.

وفرضت وزارة الخزانة الأمريكية، أمس الثلاثاء، عقوبات على مسؤولين عسكرين بارزين في حزب الله، ”لدورهم في التنسيق أو المشاركة بدعم نظام بشار الأسد في الحرب الدائرة في سوريا“.

وقال القائم بأعمال وكيل وزارة الخزانة لشؤون مكافحة الإرهاب والمخابرات المالية، آدم زوبين، إن ”الولايات المتحدة ستواصل استهداف حزب الله بسبب أنشطته الإرهابية في أرجاء العالم، إلى جانب دعمه المستمر للحملة العسكرية الشرسة من جانب الرئيس بشار الأسد في سوريا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com