البنتاغون يؤكد مقتل زعيم جماعة خراسان في سوريا 

البنتاغون يؤكد مقتل زعيم جماعة خراسان في سوريا 

دمشق- أكدت وزارة الدفاع الأمريكية، ”البنتاغون“، أمس الثلاثاء، مقتل ”محسن الفضلي“، زعيم جماعة خراسان الناشطة في سوريا.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية ”جيف دايفيس“، في ساعة متأخرة أمس الثلاثاء ”أن الفضلي قُتل خلال غارة جوية في 8 يوليو/تموز أثناء استقلاله مركبة قرب سرمدا شمال غربي سوريا ”

وأضاف دايفيس في تصريح بعث به للأناضول أن ”الفضلي هو قائد شبكة من مقاتلي القاعدة القدامى التي تُدعى أحيانًا بمجموعة خراسان والتي تخطط لتنفيذ هجمات ضد الولايات المتحدة وحلفائنا، وهو أحد كبار قياديي التنظيم، الذين كان من بين القلة التي وثقت بها قيادات القاعدة واستلمت إشعارات مسبقة بهجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001“.

وفي 11 سبتمبر/ أيلول 2001، قامت القاعدة بمهاجمة عدة أهداف داخل الولايات المتحدة بينها برجي مركز التجارة العالمي والبنتاغون مستخدمة في عملياتها طائرات مدنية.

هذا وأكد دايفيس ”تورط الفضلي في هجمات إرهابية وقعت في أكتوبر 2002 ضد مشاة البحرية الأمريكية في جزيرة فيلكة في الكويت وعلى متن السفينة الفرنسية أم في ليمبرغ“.

وشدد المتحدث باسم وزارة الدفاع على أن مقتل الفضلي سيسهم في ”إضعاف وعرقلة العمليات الخارجية المستمر لتنظيم القاعدة ضد الولايات المتحدة وحلفائنا وشركائنا“.

وظهر اسم جماعة خراسان لأول مرة عند بدء عمليات الولايات المتحدة العسكرية في سوريا ضد تنظيم داعش في سبتمبر/ أيلول من العام الماضي، بيد أن الإدارة الأمريكية سرعان ما عرفتها على أنها ”جماعة تتكون من عناصر مخضرمة في تنظيم القاعدة الأساس الذي قاده بن لادن“، بينما يشير مراقبون إلى ”أن الفضلي هو أحد عناصر جبهة النصرة“.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية قد خصصت عام 2012 مكافأة تصل 7 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات توصل إلى محسن الفضلي أو تساعد في إلقاء القبض عليه، وكان يتخذ من إيران مقرًا له في تلك الفترة، بحسب موقع وزارة الخارجية الأمريكية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com