داعش ليبيا يعلن انضمام الـ33 تونسياً المختفين لصفوفه

داعش ليبيا يعلن انضمام الـ33 تونسياً المختفين لصفوفه

المصدر: إرم- دمشق

أعلنت مواقع جهادية مقربة من تنظيم الدولة الإسلامية ”داعش“ اليوم الاثنين، وصول عدد من مقاتلي التنظيم العرب والأجانب إلى الأراضي الليبية.

وقال المنشور أن كتيبة تابعة لتنظيم ”داعش“ بليبيا استقبلت أمس الأحد 33 تونسياً قدموا من ولاية تطاوين جنوب تونس.

وأوضح المنشور أن القادمين من تونس تتراوح أعمارهم 16 وحتى 35 من بينهم امرأة انخرطوا في معسكرات لتدريبهم.

وأعلن مصدر مسؤول بوزارة الدفاع التونسية، الأربعاء أن الأجهزة المختصة في الوزارة بصدد التحري بشأن 3 عسكريين مختفين من بين العشرات من الشباب ترددت أنباء حول التحاقهم بتنظيم ”داعش الإرهابي.
وكانت وسائل إعلام تونسية أفادت الثلاثاء، باختفاء أكثر من 30 شاباً من سكان مدينة رمادة التابعة لولاية تطاوين (جنوب البلاد) منذ يوم الاثنين ما أشاع حالة من الحيرة لدى ذويهم.

وبحسب مصادر أهلية من مدينة سرت فإن استعراضاً عسكرياً قامت به ”داعش“ أول أمس بطرقات المدينة احتفالاً بوصول عدد من مقاتلي التنظيم من الأفارقة خصوصاً من دولة السودان.

ويتصدر التونسيون، بحسب تقارير استخباراتية دولية، مراتب متقدمة في عدد الجهاديين الذين يقاتلون ضمن التنظيمات المتشددة في العراق وسوريا وليبيا والجزائر، وأبرزها تنظيما ”داعش“ و“جبهة النصرة“ (الفرع السوري لتنظيم القاعدة).
ويسافر أغلب هؤلاء عبر الأراضي الليبية وتركيا ومنها ينطلقون إلى سوريا والعراق.
وكانت الداخلية التونسية قد ذكرت في فبراير/ شباط الماضي أن عدد ”الجهاديين“ التونسيين في بؤر التوتر بالخارج يتراوح ما بين 2500 و3000 من بينهم أكثر من 500 عنصر عادوا إلى البلاد، وقد أحيل عدد منهم إلى القضاء في حين يخضع آخرون إلى المراقبة الأمنية.
ومنعت السلطات التونسية في مارس/ آذار 2013 أكثر من 12 ألف شاب من السفر لشبهة الالتحاق بمناطق القتال خارج البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com