جرحى مدنيين في تجدد أعمال القصف بعدن

جرحى مدنيين في تجدد أعمال القصف بعدن

المصدر: عدن - من عبداللاه سُميح

جرح 5 مدنيين، بينهم امرأة، مساء السبت، في قصف شنّه المتمردون الحوثيون والقوات العسكرية الموالية للرئيس اليمني السابق، علي عبدالله صالح، على أحياء سكنية شمالي محافظة عدن.

وطبقا لمصادر محلية، فإن الحوثيين وقوات صالح قصفت أحياء سكنية بمدينة دار سعد، شمالي عدن، بقذائف مدفعية الهاون، وأسفر القصف عن إصابة 5 أشخاص، بينهم امرأة.

من جانب آخر، اندلعت مواجهات عنيفة بين المقاومة الجنوبية والحوثيين وقوات حليفهم صالح، بمنطقة العريش شرقي عدن، في وقت سابق من السبت، أصيب على إثرها ثلاثة من أفراد المقاومة، في حين تمكن زملاؤهم من تدمير عربة عسكرية للحوثيين كان على متنها عدد من الجنود لم يعرف مصيرهم، بحسب مصدر ميداني.

يأتي ذلك، بعد قصف استهدف أحياء مأهولة بالمدنيين في الساعة الأولى لبدء سريان الهدنة التي أعلنتها الأمم المتحدة مساء أمس الجمعة، نجم عنه مقتل شخصين وإصابة 8 آخرين بجراح متفاوتة.

وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت عن هدنة إنسانية في اليمن، وافقت عليها أطراف النزاع، ولم يكتب الصمود لها لمجرد ساعة واحدة، حيث خرقها المتمردون الحوثيون وقوات صالح في كل من عدن، لحج، أبين، الضالع، شبوة، تعز ومأرب، قبل أن يبدأ طيران التحالف العربي باستهداف عدة مواقع وارتال عسكرية متحركة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com