2200 شخص من أصول روسية يقاتلون مع داعش

2200 شخص من أصول روسية يقاتلون مع داعش

المصدر: إرم ـ دمشق

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي لشؤون مكافحة الإرهاب أوليغ سيرومولوتوف، أن نحو 2200 مسلح من ذوي الأصول الروسية يقاتلون في صفوف تنظيم ”الدولة الإسلامية“ (داعش) في سوريا والعراق حالياً.

و نقلت وكالة ”تاس“ الروسية، عن سيرومولوتوف قوله، إن ”الأجهزة الأمنية فتحت خلال العام الماضي أكثر من 100 ملف جنائي في حق مواطنين روس قاتلوا في سوريا“، مشيراً إلى أنه ”من المهم في الوقت الحالي منع أي اعتداء ضد أراضي روسيا أو مواطنيها أو مؤسساتها من قبل تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)“.

وأكد المسؤول الروسي في هذا الإطار، أن ”موسكو تتعامل بكل جدية مع تصريحات زعماء تنظيم داعش حول نقل الجهاد إلى شمال القوقاز وآسيا الوسطى“، مُقراً بأنه ”على الرغم من الإجراءات المتخذة لصد حملات التجنيد الدعائية عبر شبكة الإنترنت، فإن هذه الجهود لم تثمر حتى الآن عن النتائج المنشودة، ولا يزال المتشددون يفوزون بالمعركة الإعلامية“ حسب تعبيره.

ويتوسع نشاط مروجي الفكر المتطرف في منطقة شمال القوقاز والأماكن التي يتركز فيها المهاجرون من دول آسيا الوسطى. ويستخدم عملاء داعش شبكة الانترنت بنجاح، كما أنهم يتسللون إلى مؤسسات تعليمية وثقافية ورياضية.

وحذر وزير الداخلية الروسي فلاديمير كولوكولتسيف في يونيو/ حزيران الماضي، من ظهور بؤر عدم استقرار مرتبطة بنشاط تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) الإرهابي بالقرب من حدود روسيا.

يُذكر أن تقريرا أممياً قدم لمجلس الأمن الدولي أواخر مايو/أيار الماضي، قدر عدد المقاتلين في صفوف تنظيم داعش بين 25 و30 ألفا، معظمهم أجانب.

وكان مجلس الأمن، اعتمد بالإجماع في الـ24 من سبتمبر/ أيلول 2014، مشروع قرار ملزم، يحمل رقم 2178، ويدعو أعضاء الأمم المتحدة الـ193 إلى فرض قيود على حركة المقاتلين الأجانب، وحث القرار الدول الأعضاء في الأمم المتحدة على ”تكثيف وتسريع تبادل المعلومات المتعلقة بأعمال وتحركات الإرهابيين والشبكات الإرهابية، بما في ذلك المقاتلين الأجانب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com