قلق أممي من إجراء الانتخابات في بوروندي غداً

قلق أممي من إجراء الانتخابات في بوروندي غداً

نيويورك ـ عبّر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون اليوم الأحد، عن قلقه من إصرار حكومة بوروندي على المضي قدمًا في إجراء الانتخابات التشريعية غدا الإثنين.

وقال كي مون، في بيان صادر عنه إنه ”يشعر بالقلق البالغ من إصرار الحكومة البوروندية على المضي في الانتخابات المقررة غدًا الإثنين، رغم البيئة السياسية والأمنية السائدة“، منوها بـ“قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة، بما فيها القرار رقم 2137 الصادر العام الماضي، والذي كلف بعثة مراقبي الأمم المتحدة في بوروندي(مينوب) بمراقبة الانتخابات.“

وأكّد البيان، على أن (مينوب) ستواصل ”الوفاء بولايتها والعمل بطريقة مهنية وحيادية، وفقا للقوانين الوطنية المطبقة“.

وأضاف الأمين العام للأمم المتحدة في بيانه، ”أود أن أؤكد على مسؤولية حكومة بوروندي في ضمان أن تجري الانتخابات في بيئة آمنة وأن تضمن أيضا سلامة وأمن مراقبي الأمم المتحدة حتى يتمكنوا من أداء مسؤولياتهم“.

ورغم رفض المعارضة في بوروندي وفئة من المجتمع المدني لتنظيم الانتخابات في البلاد يوم غد الإثنين، إلا أن الحكومة قررت الإبقاء على هذا التاريخ، وسط حالة من التوتر الأمني والسياسي تعمّ البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com