logo
أخبار

قاتل المتضامن الإيطالي أريغوني يغادر غزة للانضمام لداعش

قاتل المتضامن الإيطالي أريغوني يغادر غزة للانضمام لداعش
22 يونيو 2015، 3:14 م

كشفت مصادر مطلعة في قطاع غزة أن محمد السلفيتي المتهم الرئيسي بخطف وقتل الصحافي والناشط والمتضامن الإيطالي فيكتور أريغوني، غادر القطاع متجهاً إلى سوريا للقتال في صفوف داعش.

وبحسب مصادر مقربة من حركة حماس، فإن السلفيتي المحكوم بالسجن المؤبد في (أيلول/ سبتمبر) 2012، سُمِح له من قبل الأجهزة الأمنية التي كانت تعتقله في قطاع غزة بإجازة خلال شهر رمضان لعدة أيام على أن يقضيها بين أفراد عائلته.

وتوارى السلفيتي عن الأنظار بعد ساعات من الإفراج عنه، حيث تبين أنه تمكّن من مغادرة قطاع غزة متجهاً إلى سوريا.

وأشارت المصادر إلى أنه لم يعرف تماماً كيف غادر المتهم غزة، وإذا ما كان ذلك قد تم عبر أحد الأنفاق التي لا تزال فاعلة حى الآن أو من خلال معبر رفح البري باسم وهمي خلال فتحه في الأيام القليلة الماضية من قبل السلطات المصرية.

وبرز اسم السلفيتي عقب اختطاف وقتل المتضامن الإيطالي، حيث اعتقل إلى جانب 3 آخرين شاركوا في تلك الجريمة البشعة والتي أساءت إلى نضال الفلسطينيين، قبل أن يقتل مسؤول الخلية الأردني عبد الرحمن بريزات ونائبه بلال العمري في منزل بمخيم النصيرات خلال اشتباكات مع أجهزة أمن حماس التي لاحقت الخلية آنذاك وبدأت بمحاكمة المعتقلين لديها بأحكام مختلفة، حيث أصدرت حكماً بالاعتقال المؤبد على السلفيتي وعلى متهم آخر.

وتنتمي تلك الخلية الإرهابية لجماعة "التوحيد والجهاد" السلفية الجهادية الناشطة في غزة، والتي كان يتزعمها هشام السعيدني "أبو الوليد المقدسي" الذي كان معتقلاً حينها في سجون حماس بالقطاع، وطالبت الجماعة بالإفراج عنه مقابل تسليم أريغوني حياً، إلا أن محاولتهم باءت بالفشل وأفرج بعد أشهر طويلة عن السعيدني الذي اغتالته إسرائيل بعد أسبوعين من الإفراج عنه.و

يشار إلى أن فيكتور أريغوني كان يعمل مراسلاً صحفياً وكاتباً وناشطاً ضمن حركة التضامن العالمية الداعمة للفلسطينيين في قطاع غزة منذ عام 2008 وحتى مقتله.

وكان "أريغوني" يمتلك مدونة إلكترونية بعنوان "إذاعة حرب العصابات"، وقد قام بنشر كتاب تكلم فيه عن تجربته في غزة أثناء أحداث حرب غزة بين حماس وإسرائيل.

ويعتبر واحدًا من الذين أعادوا إحياء حركة التضامن العالمية (ISM) وهي مجموعة تقوم بتأييد الفلسطينيين وتعمل في الأراضي الفلسطينية.

logo
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC