استئناف محادثات الوحدة الليبية في الجزائر

استئناف محادثات الوحدة الليبية في الجزائر

الجزائر- استأنف ساسة وناشطون ليبيون، الأربعاء، محادثات تهدف إلى تشكيل حكومة وحدة لحل أزمة داخلية يخشى وسطاء أن تحول ليبيا إلى دولة فاشلة.

وقال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا، برناردينو ليون، في كلمة له خلال افتتاح الاجتماع الثالث للحوار الليبي في الجزائر، الأربعاء، إن ”الوقت قد حان لبعث رسالة قوية انطلاقا من هذا الاجتماع الجوهري إلى كل الأطراف الليبية، مفادها أن الوقت قد حان لاتخاذ القرارات الحاسمة“.

وشدد ليون على ”ضرورة الوصول إلى اتفاق السلم والمصالحة الوطنية بين الفرقاء الليبيين في أقرب الآجال، نظرا لتدهور الأوضاع الاقتصادية والتزايد المخيف للتهديد الإرهابي“.

واعتبر أن ”اجتماع الجزائر يمكن أن يكون الفرصة الأخيرة لكل أطراف النزاع من أجل تشكيل حكومة وحدة وطنية“، مؤكدا أن ”الليبيين يريدون التوصل إلى اتفاق من شأنه تحقيق آمالهم“.

وفيما يتعلق بميليشيا فجر ليبيا، شدد ليون على أن ”الديمقراطية وبناء دولة، ليس حكراً على فجر ليبيا، بل هو مشروع مشترك بين كافة الأطراف الليبية“.

وقال ”من المهم لفجر ليبيا أن تستوعب أن الرأي القائل بأن أولئك الموجودين في طبرق وغيرها من المناطق، هم أشخاص من النظام السابق معادون للديمقراطية، هو رأي خاطئ“.

من جهته، أكد وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية في الحكومة الجزائرية، عبد القادر مساهل، على أن ”قيام حكومة وطنية توافقية في ليبيا يتطلب مشاركة جميع الليبيين وتقديم تنازلات“.

وقال مساهل، في كلمته إن ”الحل المنشود من خلال جهود الممثل الأممي برنادينو ليون والمعتمد على أساس قيام حكومة وطنية توافقية، يتطلب من جميع الأخوة الليبيين المساهمة في تحقيق شروطه“.

وأضاف ”مهما كان في تقدير أي طرف أن دعم هذا الحل يترتب عنه تنازلات، فإن التنازل للوطن ليس بالأمر الغريب على الليبيين الذين رسموا للتاريخ أبدع صور التضحية“.

وتهدف المحادثات -التي يحضرها ممثلون عن أحزاب سياسية، وناشطون، وممثلون للمناطق الليبية- إلى تسوية الخلافات بشأن اقتراح لتشكيل حكومة وحدة قبل اجتماع أوسع من المتوقع عقده في المغرب الأسبوع المقبل.

ويقول جيران ليبيا وحكومات غربية إن ”المحادثات هي السبيل الوحيد لحل الأزمة في البلاد، التي يستغل فيها مسلحون إسلاميون الفوضى لصالحهم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com