إسرائيل تدرب سكانها على حرب متعددة الجبهات

إسرائيل تدرب سكانها على حرب متعددة الجبهات

القدس المحتلة- تجري قيادة الجبهة الداخلية في الجيش الإسرائيلي، الأحد 31 أيار/ مايو الجاري، تمريناً عسكرياً واسعاً على مستوى البلاد يستمر خمسة أيام ويحاكي إطلاق صواريخ على إسرائيل من قطاع غزة وجنوب لبنان بشكل متزامن، حسب إعلان نشرته القيادة على موقعها الإلكتروني.

وأوضحت القيادة في بيان أصدرته الجمعة، أنه ”من المقرر أن يشارك جميع سكان المناطق والمستوطنات الإسرائيلية، يوم الثلاثاء المقبل، في التمرين الوطني للجبهة الداخلية، منبهة إياهم عند سماع صافرة الإنذار ببساطة ادخل إلى أقرب منطقة محمية“.

كما نبه إعلان قيادة الجبهة، إلى أنه ”سيتم إطلاق صافرات الإنذار قبل ظهر الثلاثاء المقبل، حيث يكون السكان في أعمالهم ومدارسهم والمرة الثانية في ساعات مساء اليوم نفسه حيث يفترض أن يكون السكان في منازلهم“.

وقالت صحيفة ”يديعوت أحرنوت“ الإسرائيلية، إن ”التمرين سيستمر حتى يوم الخميس المقبل وسيركز على سيناريوهين اثنين من الممكن أن يقعا في أي صراع قادم وهما: حرب متعددة الجبهات، بمعنى إطلاق موجة من الصواريخ على إسرائيل من قطاع غزة وجنوب لبنان بشكل متزامن، والثاني إلحاق أضرار بالمواقع الاستراتيجية مثل الموانئ والمطارات ومحطات توليد الكهرباء والمنشآت المائية“.

وذكرت الصحيفة الإسرائيلية أن ”أكثر من 240 مجلساً محلياً سيشاركون في التمرين جنباً إلى جنب مع وزارات حكومية ومؤسسات إغاثية وفرق الإطفاء والشرطة ونجمة داود الحمراء (إسعاف)“.

وبحسب الصحيفة نفسها فإن سكان التجمعات السكانية في غلاف قطاع غزة لن يشاركوا في التمرين حيث أن لديهم ”خبرة كافية“، في إشارة إلى الحرب الإسرائيلية الأخيرة على غزة التي استمرت 51 يوما خلال شهري تموز/ يوليو وآب/ أغسطس الماضيين، حيث تم إخلاء السكان من منازلهم لعدة أيام، فيما تواصل إطلاق صافرات الإنذار على مدى أيام الحرب.

وأشارت إلى أن ”التمارين ستجري يوم الأربعاء المقبل في بلدات زخرون يعقوب وكرمئيل (شمال)، وحولون (وسط) بالتزامن مع محاكاة التصدي لهجوم إرهابي كبير يؤدي إلى سقوط عدد كبير من القتلى في القدس“.

وأضافت أنه ”ستجرى تمارين أخرى تحاكي أحداث يقع فيها عدد كبير من القتلى في بلدتي كفار سابا (وسط) وكريات جات (جنوب)“.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين في قيادة الجبهة الداخلية (لم تسمهم) قولهم إن ”حزب الله أو حماس سيسعيان في أي صراع مستقبلي إلى إطلاق أكثر من صاروخ وقذيفة خلال 24 ساعة“.

وقالت الصحيفة إن ”التدريب سيحاكي أيضا التصدي لهجمات إلكترونية تؤدي إلى انهيار شبكات الكهرباء والاتصالات في البلاد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com