الكويت تنفي معارضا إلى السعودية‎ بعد سحب الجنسية منه

الكويت تنفي معارضا إلى السعودية‎ بعد سحب الجنسية منه

الكويت ـ قالت مصادر مطلعة، إن السلطات الأمنية في الكويت، قامت أمس، بإبعاد الإعلامي سعد العجمي عن البلاد، وتسليمه إلى السلطات الأمنية في المملكة العربية السعودية، مع منعه من دخول البلاد نهائيا، وذلك عقب قرار صدر في سبتمبر /أيلول الماضي بسحب الجنسية الكويتية منه.

 من جانبه، أكد أمين عام حركة العمل الشعبي ”حشد“ المعارضة، مسلم البراك، اليوم الأربعاء، إبعاد العجمي عن البلاد بعد سحب جنسيته.

وأعلن عن تأسيس حركة العمل الشعبي ”حشد“ ككتلة سياسية معارضة في فبراير/ شباط 2014، بعد أن تأسست عام 2001 ككتلة نيابية معارضة، وكان العجمي عضوا فيها، وتسلم أمانة المكتب الإعلامي فيها.

وفي شهر سبتمبر/أيلول الماضي ، قررت الحكومة الكويتية سحب الجنسية الكويتية من 17 شخصا، بينهم الإعلامي سعد العجمي رئيس اللجنة الإعلامية بحركة ”حشد“ المعارضة.

وجاء القرار ”في إطار مراجعة الحالات التي شابتها بعض الثغرات وأوجه الخلل بعد دراسة المستندات والمعلومات المتعلقة بظروف حصول البعض على الجنسية الكويتية ومدى انطباق أحكام القانون عليها“، بحسب وكالة الأنباء الكويتية الرسمية التي لم تحدد تلك الثغرات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com