الائتلاف السوري يتفق مع دي مستورا على مواصلة المشاورات

الائتلاف السوري يتفق مع دي مستورا على مواصلة المشاورات

إسطنبول- اتفق وفد من الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، بوفد المبعوث الدولي إلى سوريا ستيفان دي مستورا، على التواصل الدائم والتشاور للعمل على دفع العملية السياسية نحو الأمام.

جاء ذلك خلال لقاء جمع وفد الائتلاف برئاسة محمد يحيى مكتبي، ووفد دي مستورا برئاسة مساعده رمزي رمزي، الخميس، في إسطنبول.

وقال بيان صادر عن الائتلاف إنه ”جرى بحث واستعراض كافة المسارات السياسية التي تجري في الوقت الحاضر، وبين الائتلاف خلال الاجتماع موقفه من تطورات الأوضاع السياسية، وأكد على التزامه بالحل السياسي الذي يوقف حمام الدم السوري والمستند إلى بيان جنيف 1 وجميع القرارات الدولية المتعلقة به“.

وأضاف البيان أنه ”جرى كذلك بحث التطورات الميدانية، خاصة فيما يتعلق بتحرير إدلب والانتصارات المتتالية للثوار في درعا“.

ونقل البيان عن الأمين العام محمد يحيى مكتبي قوله إن ”الاجتماع تضمن مناقشة الحملات المسعورة التي يشنها نظام الأسد عن طريق القصف بالطيران وإلقاء البراميل المتفجرة على رؤوس المدنيين والتي تصاعدت بعد إنجازات إدلب ودرعا“.

وتابع مكتبي أن ”حرب نظام الأسد وداعش على الشعب السوري أدت إلى تفاقم المعاناة، وتضاعف عدد المحاصرين في سوريا“، منوهاً إلى ”مسؤولية الأمم المتحدة -التي تصر على التعامل مع النظام- بإنهاء حالة الحصار وإدخال المساعدات الإنسانية إلى كافة المناطق في سوريا وفق قرار مجلس الأمن رقم 2139“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com