العبادي يتعهد بهزيمة داعش في الأنبار

العبادي يتعهد بهزيمة داعش في الأنبار

بغداد- تعهد رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، الأربعاء، بهزيمة تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في محافظة الأنبار، غرب البلاد، ”استكمالا للانتصار المحقق“ الأسبوع الماضي في تكريت مركز محافظة صلاح الدين.

جاء ذلك في تصريحات للعبادي خلال زيارته قاعدة الحبانية في محافظة الأنبار، الأربعاء، للاطلاع على الحملة العسكرية لتحرير المحافظة بالكامل من تنظيم داعش، بحسب بيان أصدره مكتبه.

والتقى العبادي بالمسؤولين في المحافظة والقيادات الأمنية حيث جرى تقديم موجز عن الأوضاع الأمنية وعن الآليات العسكرية، وعن مشاركة أبناء المحافظة لتحرير مناطقهم.

ووفق البيان، حيا العبادي في كلمة ألقاها لتجمع كبير من مقاتلي أهل الأنبار ”القوات الأمنية وأبطال الحشد (ميليشيات شيعية موالية للحكومة) في قتالهم لتنظيم داعش الإرهابي الذي انكسر أمام أبطالنا في تكريت وبقية المناطق“.

وقال إن ”وقفتنا ومعركتنا المقبلة ستكون هنا من أرض الأنبار لتحريرها بالكامل وسننتصر في الأنبار ونحررها من داعش كما انتصرنا في تكريت“.

وأضاف ”لن نتوقف وسنحارب أينما تتواجد العصابات الإرهابية في العراق وسنحرر كل أرضنا منهم إذ أن هؤلاء يشكلون خطرا ليس على العراق إنما المنطقة والعالم“.

وفي وقت سابق الأربعاء وصل العبادي إلى الأنبار للإشراف على حملة عسكرية انطلقت أمس الثلاثاء لاستعادة المناطق التي يسيطر عليها تنظيم داعش غرب البلاد.

وبدأت الحملة في محيط مدينة الرمادي مركز الأنبار وهي محافظة صحراوية شاسعة لها حدود مع ثلاث دول هي سوريا والأردن والسعودية. ويشارك فيها عشرة آلاف مقاتل من أبناء عشائر الأنبار السنية إلى جانب قوات الجيش والشرطة المحلية والاتحادية وجهاز مكافحة الإرهاب والرد السريع والطيران الحربي العراقي وبمساندة من غارات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com