إيران: عاصفة الحزم لن تؤدي لأي انتصارات

إيران: عاصفة الحزم لن تؤدي لأي انتصارات

بيروت- اعتبر الموفد الرئاسي الإيراني، نائب وزير الخارجية، مرتضى سرمدي، أن عملية ”عاصفة الحزم“ التي تقودها السعودية، ضد مواقع الحوثيين والرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، في اليمن، ”لن تؤدي إلى أي انتصارات“، مشيرا إلى أن الحل السياسي ”هو الحل الوحيد“.

جاء ذلك في مؤتمر صحافي عقده سرمدي، الثلاثاء، بعد لقائه وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل في بيروت، التي يزورها حاليا.

وطالب سرمدي بوقف عملية ”عاصفة الحزم“، ودعا إلى ”تضافر كل الجهود لدرء خطر الإرهاب والتكفير عن المنطقة، والذي يستهدف مصير ومستقبل شعوبها“، منوها بـ“جهود الحكومة العراقية بالتصدي للتكفيريين والمتطرفين والإرهابيين“.

واعتبر أن الطريق الوحيد لحل الأزمة اليمنية هو ”الحل السياسي، والحوار البناء بين كافة التيارات السياسية في اليمن، عدا القوى الإرهابية التكفيرية المتطرفة التي تسهدف هذا البلد بوجوده ومصيره“.

ورأى أن ”هذا الحوار سيؤدي إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية في اليمن تأخذ بعين الاعتبار المصلحة الوطنية العليا لليمن ودول الإقليم“.

ورأى أن العمليات العسكرية في اليمن ”لن تؤدي إلى أي انتصارات“، متسائلا ”هل سيكون هناك ليبيا جديدة على الحدود مع السعودية؟“.

وكان سرمدي قال في وقت سابق بعد لقائه رئيس الحكومة اللبنانية تمام سلام، في السراي الكبير (مقر رئاسة الحكومة) في وسط بيروت، إنه ”يجب توقف العمليات العسكرية (عاصفة الحزم)، وإيجاد آلية للحوار بين أطياف الشعب اليمني“، معتبرا أنه ”لا يمكن إدارة اليمن من قبل فئة واحدة“.

وأضاف أنه ”عندما تُعلن إيران أن الهجوم على اليمن هو خطأ إستراتيجي فإنها لا تؤيد الحل العسكري“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com