logo
أخبار

أسطول حربي صيني يبحر إلى خليج عدن لحماية سفن مدنية

أسطول حربي صيني يبحر إلى خليج عدن لحماية سفن مدنية
03 أبريل 2015، 8:19 ص

تشوشان (الصين)- أبحر الأسطول الـ20 التابع للبحرية الصينية من مدينة تشوشان الساحلية شرق الصين متوجها إلى خليج عدن والمياه قبالة السواحل الصومالية لحماية السفن المدنية هناك.

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) إن الأسطول يتكون من المدمرة "جينان" والفرقاطة "ييانج" وسفينة الإمداد "تشيانداوهو"، كما أن الأسطول مجهز بمروحيتين، ومزود بعشرات من جنود العمليات الخاصة، وأكثر من 800 ضابط وجندي.

وتشارك المدمرة "جينان" التي دُشنت أواخر عام 2014، في أول مهمة حماية لها. وهذه هي ثالث مهمة حماية لسفينة الإمداد "تشيانداوهو".

وقال نائب قائد القوات البحرية الصينية، دو جينجشن، إنه "نظرا لأن الأوضاع الأمنية تغيرت في مختلف أنحاء خليج عدن، ما زالت مهام مكافحة أنشطة القرصنة تواجه تحديات"، وحث "دو" الأسطول على "التركيز على عمليات القرصنة والوضع في المنطقة".

وكانت القوات البحرية الصينية نفذت مهام حماية في المنطقة خلال أكثر من ستة أعوام. ورافقت خلال تلك الفترة نحو ستة آلاف سفينة صينية وأجنبية تمر في المياه.

وكانت الحكومة الصينية أعلنت أنها "ساعدت عشر دول على إجلاء 225 من رعاياها وسط الصراع الدائر في اليمن بعد أن أجلت 571 مواطنا صينيا الخميس 2 نيسان/ أبريل المقبل.

وأوردت "شينخوا" بيانا صحفيا لوزارة الخارجية الصينية، جاء فيه أن "الفرقاطة الصينية (لينيي) أبحرت من ميناء عدن في جنوب اليمن في الساعة 4:25 مساء أمس في طريقها إلى جيبوتي وعلى متنها 225 مواطنا أجنبيا".

وأضاف البيان أن "الرعايا الأجانب كانوا من باكستان وإثيوبيا وسنغافورة وإيطاليا وألمانيا وبولندا وأيرلندا وبريطانيا وكندا واليمن، وأن عملية الإجلاء جرت بناء على طلب هذه الدول وتندرج طبيعتها في إطار المساعدات الإنسانية".

وكان الموقع الإخباري اليمني "عدن الغد" ذكر أمس الخميس أن "بارجة حربية صينية وصلت لإجلاء 230 شخصا من جنسيات عربية وأجنبية مختلفة"، موضحا أن "البارجة تعرضت لحظة توقفها لإطلاق نار من قبل أطراف مجهولة".

logo
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC