هيرتسوج: إسرائيل ستدفع ثمنا باهظا بعد فوز نتنياهو

هيرتسوج: إسرائيل ستدفع ثمنا باهظا بعد فوز نتنياهو

المصدر: القدس المحتلة- من ربيع يحيى

اعتبر يتسحاق هيرتسوج، رئيس تحالف ”المعسكر الصهيوني“ أن الدرس الأهم الذي استخلصه من الإنتخابات، هو أن ”من يكذب أكثر يربح أكثر“، وأن إسرائيل ستدفع ثمنا باهظا بعد فوز نتنياهو.

ولفت إلى أن المقاعد الـ24 التي حققها التحالف في انتخابات الكنيست العشرين ”تعتبر إنجازا رائعا، ولكنها لم تحدث التغيير الذي يريده المواطنون“.

وأشار رئيس حزب العمل، الذي من المفترض أن يلتقي الرئيس الإسرائيلي ريؤفين ريفلين الأحد، ليوصي باسم الشخص المرشح لتشكيل الحكومة الجديدة، أن نتائج الاستطلاعات التي نشرتها محطات التلفاز، وأشارت إلى التعادل مع الليكود، والتي اختلفت عن النتائج الفعلية، كانت منحته الأمل.

ولفت هيرتسوج إلى أنه ”كان يتلقى إفادات ومعطيات من مصادر موثوقه طوال اليوم الانتخابي، تتحدث عن فارق لصالح التحالف الذي يرأسه، يصل إلى 4 مقاعد، وأنه حين بدأ الحديث عن التعادل أيضا، كان متيقنا أنه من سيشكل الحكومة“. كاشفا أنه ”أجرى في وقت سابق مشاورات مع رؤساء الأحزاب، وأنه تأكد أن نتنياهو لا يمتلك الأغلبية المطلقة التي تؤهله لتشكيل الحكومة“.

وأضاف هيرتسوج أنه تلقى رسالة على هاتفه النقال من شريكته في التحالف تسيبي ليفني صباح الأربعاء، وأنها أبلغته بحصول الليكود على عدد أكبر من الأصوات، وأنه لم ينهار أو يشعر بالصدمة من النتائج، مضيفا أن الساعات التي سبقت الانتخابات ”شهدت عودة الحياة إلى نتنياهو من جديد، بعد أن بدأ في حرب أكاذيب وتحريض وعنصرية، واعتمد على حملة تخويف للمواطنين“.

وقال هيرتسوج في حوار أجرته معه القناة الإسرائيلية الثانية مساء السبت، إن نتنياهو نجح في الترويج لمزاعمه بأن المعسكر الصهيوني ”سيبيع إسرائيل“، مضيفا أنه يعترف بأن حملة نتنياهو تلك، قد نجحت، وأنه يستخلص من ذلك درسا، هو أن ”من يكذب أكثر هو من يربح“، وأن هذا هو أخطر ما في الأمر.

وتوقع هيرتسوج أن نتنياهو في طريقه للصدام مع حكومة يمين مصغرة، مع نفتالي بينيت رئيس حزب ”البيت اليهودي“، ومع أفيجدور ليبرمان رئيس حزب ”إسرائيل بيتنا“، وأن هذه الحكومة سوف تقود إلى مأزق، مشككا في أن يفهم المواطنون الحقيقة، حتى بعد أن يرونها بأعينهم.

كما تحدث رئيس تحالف ”المعسكر الصهيوني“ عن الدروس التي استخلصها من الفترة التي سبقت الإنتخابات وما تلاها من نتائج، وقال خلال الحوار أنه ”يجب أن يتعلم كيف يطلق كلام أجوف، وفي الوقت نفسه ينبغي التوقف عن الغرور، والتعرف على آراء الآخرين“، مضيفا أنه مثل نتنياهو غير كامل، ولكن الأخير ”كسر القواعد، مع علمه المسبق بأن ثمنا باهظا ستدفعه إسرائيل“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com