أخبار

وزيرة التربية السودانية تستقيل بعد "الإمتحان المزيف"
تاريخ النشر: 20 مارس 2015 20:53 GMT
تاريخ التحديث: 20 مارس 2015 20:54 GMT

وزيرة التربية السودانية تستقيل بعد "الإمتحان المزيف"

الوزيرة سعاد عبد الرازق تصف الحادثة بالخطيرة جداً، وتؤكد أنه تم اكتشافها مبكراً، وأن الطلاب كانوا مجرد ضحية.

+A -A
المصدر: الخرطوم- من ناجي موسى

أعلنت وزيرة التربية والتعليم العام في السودان تقديم استقالتها عقب الانتهاء من امتحانات الشهادة السودانية، على خلفية حادثة احتيال على الطلاب الذين جلسوا لامتحان مزيف للشهادة السودانية بإحدى المدارس بالخرطوم.

ووصفت وزيرة التربية والتعليم، سعاد عبد الرازق، الحادثة بأنها خطيرة جداً، وقالت إنه تم اكتشافها مبكراً، وإن الطلاب كانوا ضحية لهذه الحادثة.

وبينت الوزيرة أن اللجنة التي كونتها الوزارة ستدرس المادة المزورة وتعقد مقارنة مع الامتحان الحقيقي لوضع المعالجة اللازمة أو تقرر ما إذا كانوا سيعيدون الامتحان.

وأوضحت أن إجراءات الامتحانات في وزارة التربية والتعليم معروفة، وقالت: ”كل هذه الإجراءات لم تتم بصورة صحيحة ولم ينتبه لها الآباء والأمهات منذ البداية وكذلك وزارة التربية والتعليم“.

ونوهت الوزيرة إلى أن المجلس شدد على ضرورة محاسبة كل الذين شاركوا وقاموا بتلك الحادثة، وأشارت إلى وقوف المجلس على الإجراءات التي اتخذتها الوزارة وخاصة مجلس الامتحانات، وأكدت مساندة الوزارة للطلاب وتهيئة البيئة للامتحانات.

وقالت عبد الرازق إن الأجهزة الأمنية والشرطية تولت الإجراءات بصورة مباشرة ونهائية، وأضافت: ”نتمنى ألا تتكرر الحادثة حتى لا يشوش على الشهادة السودانية التي تتمتع بصورة طيبة وكبيرة ويثق فيها أبناؤنا وبناتنا، وحتى الأجانب خارج السودان“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك