مقتل قائد ”لواء الحسين“ الشيعي في ريف دمشق

مقتل قائد ”لواء الحسين“ الشيعي في ريف دمشق

دمشق- أكدت وسائل إعلام موالية للنظام السوري مقتل القائد العسكري لما يسمى بـ“لواء الإمام الحسين“، أحد أبرز الميليشيات الشيعية العراقية المقاتلة في دمشق، وذلك خلال مواجهات مع كتائب المعارضة المسلحة في ريف دمشق.

وأفادت المصادر أن ”كاظم جواد“ الملقب بـ“الخال أبو عيسى“، والقائد العسكري للواء الإمام الحسين، ونائب القائد العام للواء، في ريف دمشق قُتل في مواجهات زبدين على أطراف الغوطة الشرقية في الأيام الماضية.

وكاظم جواد عراقي الجنسية، معروف بـ“شراسته القتالية“ في منطقة مقام السيدة زينب ومحيطها بريف دمشق الجنوبي، حيث قاتل بجانب قوات النظام في كلٍّ من مخيم الحسينية، والذيابية، وحجيرة، والبهدلية في محيط بلدة السيدة زينب.

وأشارت المصادر إلى أن مقاتلي ”لواء الحسين“ شيّعوا قائدهم في منطقة السيدة زينب؛ ومن ثم نُقلت جثته إلى العراق.

وتقول مصادر بالمعارضة السورية إن 41 ميليشيا شيعية لبنانية وعراقية وإيرانية وأفغانية تقاتل مع قوات الأسد، وقُتل منهم المئات منذ بدء النزاع الدامي في سوريا.

ومن ناحية ثانية، تمكنت ”جبهة النصرة“ (الفرع السوري لتنظيم القاعدة) وكتائب المعارضة المسلحة، مساء الخميس، من السيطرة على نقاط جديدة في محيط قرية فليطة بجرود القلمون الغربي بريف دمشق، بعد مواجهات مع القوات النظامية مدعومة بمقاتلين من حزب الله اللبناني.

وذكرت مصادر ميدانية أن ”النصرة“ والفصائل العاملة في القلمون تمكنوا من تحرير عدة مراكز، خلال المعارك العنيفة الدائرة في المنطقة مع جنود النظام عناصر حزب الله، أبرزها نقطة ”المش“، ويتبع لها أربع نقاط ونقطة ”شعبة حميدة“، فيما لا زالت الاشتباكات مستمرة حتى ظهر اليوم الجمعة للسيطرة على نقاط (المسروب وجب اليابس والحمرا وشيار)، كما استطاعوا من قطع خطوط الإمداد لقوات النظام في المنطقة، بحسب ناشطين بالقلمون.

وأشارت المصادر إلى أن ”النصرة“ تمكنت خلال المواجهات من تدمير دبابة ورشاش 23ملم ورشاشين 14.5ملم، إضافةً إلى قتل سبعة عناصر من قوات النظام وميليشيا حزب الله قنصاً، كما تم قتل خمسة آخرين من العناصر وهم في خيمتهم بصاروخ موجه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com