محتجون يضرمون النار في مقر حركة "امتداد" جنوب العراق
محتجون يضرمون النار في مقر حركة "امتداد" جنوب العراقمحتجون يضرمون النار في مقر حركة "امتداد" جنوب العراق

محتجون يضرمون النار في مقر حركة "امتداد" جنوب العراق

هاجم محتجون اليوم الخميس، مقر حركة "امتداد" في محافظة ذي قار جنوبي العراق، حيث أضرموا النيران في أجزاء منه.

وحركة "امتداد" انبثقت من الاحتجاجات الشعبية، عام 2019، وهي برئاسة النائب العراقي علاء الركابي، لكن خلافات بين أعضاء الحركة أدت إلى اختلال هيكليتها.

وأظهرت مقاطع فيديو، اقتحام عدد من المتظاهرين مقر الحركة وإخراج الأثاث الموجود فيه، وكتابة عبارة "امتداد لا تمثل تشرين" على جدرانه، ثم إشعال النار فيه.

ويأتي ذلك احتجاجا على حضور النائب عن الحركة حميد الشبلاوي، اجتماعا في مبنى البرلمان العراقي عقد يوم الثلاثاء، لعدد من النواب، بحضور مرشح قوى "الإطار التنسيقي" لرئاسة الحكومة المقبلة محمد شياع السوداني.

ويهدف هذا الاجتماع لطرح البرنامج الحكومي للسوداني، فيما اعتبرت أوساط سياسية أن الاجتماع موجه ضد التيار الصدري.

وحضر النائب الشبلاوي، هذا الاجتماع، وهو ما أثار ضجة واسعة ورفضا من أنصار الحركة للمشاركة في اجتماع للقوى السياسية المتصارعة والمتهمة بالفساد.

وكإجراء عقابي، أعلنت الحركة إقصاء النائب حميد الشبلاوي، من صفوفها، في مسعى لتخفيف حدة الاحتقان في الشارع ضدها، فيما التزم الشبلاوي، الصمت.

وتقول حركة "امتداد" التي تمتلك 16 مقعدا برلمانيا، إن موقفها الثابت هو "تبني المعارضة السياسية، ولا يمكن أن تدعم حكومة توافقية تقوم على المحاصصة".

وبعد الاحتجاجات العراقية الشهيرة، انبثقت أحزاب سياسية من قوى وشخصيات كانت مشاركة في تلك التظاهرات، وتمكنت من الحصول على مقاعد عدة في البرلمان الجديد، لكن أغلبها تعرض إلى خلافات داخلية، مثل "البيت الوطني" وحركة "امتداد".

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com