تونس تفكك خلية خططت لاستهداف قوات الأمن

تونس تفكك خلية خططت لاستهداف قوات الأمن

تونس- فككت الداخلية التونسية خلية ”إرهابية“ مكونة من سبعة عناصر كانوا يحضرون لاستهداف قوات الأمن شمال العاصمة.

وقالت وزارة الداخلية التونسية، في بيان، الثلاثاء: ”تُعلم وزارة الداخلية أنه في إطار مواصلة العمليات الأمنية الاستباقية قصد إجهاض المُخططات الإرهابية، تمكنت الوحدة الوطنية للأبحاث في جرائم الإرهاب بالمصالح المُختصة للأمن الوطني من كشف خلية تكفيرية ناشطة بالضاحية الشمالية للعاصمة وإيقاف كافة عناصرها“.

وأضاف البيان ”شرعت هذه الخلية المكونة من سبعة أشخاص في رصد قيادات أمنية مُقيمة بالجهة تحضيرا لاستهدافها لاحقا، فيما سبق لبعض أفرادها المُشاركة في القتال الدائر بالأراضي السورية“.

وتابع ”تعمل الخلية التكفيرية المذكورة بتنسيق تام مع عناصر إرهابية تونسية خطيرة ناشطة على الساحة السورية تُشرف على شبكات تسفير الشباب إلى القطر المذكور بمعية نُظراء لها من جنسيات مُختلفة“.

وأشار إلى أن ”قوات الأمن ضبطت مجموعة من الأسلحة البيضاء وتجهيزات عسكرية، كما جرى ضبط مجموعة من الهواتف الجوالة ووحدة مركزية لجهاز حاسوب وكاميرا فيديو“.

وتتعقب السلطات التونسية منذ ثلاثة أعوام شبكات تسفير الشباب لبؤر التوتر في كل من سوريا والعراق وليبيا.

وقال رئيس الحكومة التونسية، الحبيب الصيد، في خطاب بثه التلفزيون الرسمي، الإثنين 16 آذار/ مارس الجاري، إنه ”جرى إيقاف حوالي 400 متهم في قضية إرهابية خلال شهر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com