تقرير: قراصنة إيرانيون استولوا على بيانات لـ300 ألف إسرائيلي
تقرير: قراصنة إيرانيون استولوا على بيانات لـ300 ألف إسرائيليتقرير: قراصنة إيرانيون استولوا على بيانات لـ300 ألف إسرائيلي

تقرير: قراصنة إيرانيون استولوا على بيانات لـ300 ألف إسرائيلي

كشف تقرير عبري، الجمعة، عن تمكن مجموعة من القراصنة الإيرانيين، من اختراق حسابات مئات آلاف من الإسرائيليين.

وذكر موقع "تايمز أوف إسرائيل" العبري، أن "قراصنة إيرانيين تمكنوا مؤخرًا من اختراق عدد من مواقع حجز السفر الإسرائيلية الشهيرة، وتمكنوا من الحصول على المعلومات الشخصية لأكثر من 300 ألف إسرائيلي".

وأكد الموقع أن عملية الاختراق من قبل القراصنة الإيرانيين وقعت قبل نحو أسبوعين، وفق ما ذكرته هيئة حماية الخصوصية الإسرائيلية.

وقال الموقع، إن "الهجوم الإيراني أثّر على مواقع الويب التي تديرها شركة Gol Tours LTD، وهي شركة سياحية إسرائيلية تمتلك أكثر من 20 موقعًا إلكترونيًا لحجز السفر".

ونقل الموقع عن هيئة حماية الخصوصية داخل إسرائيل، قوله إن "المعلومات المسربة تتضمن أرقام هواتف، وعناوين، وتواريخ، وأماكن الإجازات المحجوزة، ومعلومات طبية حساسة عن الإسرائيليين".

وأوضحت هيئة حماية الخصوصية الإسرائيلية، أنها "اتصلت على الفور بمالك شركة Gol Tours LTD في أعقاب الاختراق، في محاولة لمعالجة الثغرات الأمنية التي استغلها المتسللون الإيرانيون، لكنها قوبلت برفض التعاون".

ووفق بيان صادر عن الهيئة، "لم يتم إجراء التغييرات المطلوبة"، مشيرة إلى أنها فتحت تحقيقًا في الحادثة.

كما أكدت الهيئة، أن مالك شركة "Gol Tours LTD" رفض معالجة الخروقات الأمنية الناتجة عن الهجوم الإيراني لأنها ستكلفه أموالًا للقيام بذلك.

ووفق الهيئة الإسرائيلية، "لا يتم الاحتفاظ بأرقام بطاقات الائتمان في نظام المواقع المختصة بالسفر".

وتأتي الحادثة، بعد أسابيع من إصدار تعليمات لشركات الاتصالات الإسرائيلية لتعزيز الأمن السيبراني، حيث أطلقت الحكومة الإسرائيلية مبادرة جديدة لحماية إسرائيل من الهجمات عبر الإنترنت وسط تصاعد في عمليات الاختراق التي تستهدف المواقع الإسرائيلية.

وأشار الموقع العبري، إلى أنه بموجب الإصلاحات التي أطلقتها الحكومة الإسرائيلية يتعين على شركات الاتصالات الرئيسة في إسرائيل تنفيذ خطط مفصلة لتحديد ومنع الهجمات الإلكترونية المستقبلية التي تستهدف شبكات الاتصال.

وبين الموقع، أنه تم الإبلاغ عن العديد من الهجمات الإلكترونية الإيرانية المشتبه بها على إسرائيل خلال السنوات الأخيرة.

وفي نيسان/ أبريل الماضي، أعلنت مجموعة من المتسللين المؤيدين لإيران مسؤوليتها عن هجوم إلكتروني أدى إلى تعطيل موقع هيئة المطارات الإسرائيلية بشكل مؤقت.

وكانت تقارير عبرية، كشفت النقاب عن تهديدات أطلقتها مجموعة من المخترقين الإيرانيين، بشن هجمات ضد شخصيات عسكرية إسرائيلية في الوقت القريب، كما تبنت المجموعات ذاتها الهجوم على أنظمة الإنذار في مدينتي القدس، وإيلات، ما أدى إلى خلل في عملها منذ أسابيع قليلة.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com