السودان.. تحقيق في ملابسات فيديو صادم لشرطي يقتل متظاهرا
السودان.. تحقيق في ملابسات فيديو صادم لشرطي يقتل متظاهراالسودان.. تحقيق في ملابسات فيديو صادم لشرطي يقتل متظاهرا

السودان.. تحقيق في ملابسات فيديو صادم لشرطي يقتل متظاهرا

أعلنت الشرطة السودانية اليوم الجمعة عن شروعها في التحقيق حول ملابسات فيديو صادم، يظهر شرطيًا يطلق النار على متظاهر في الخرطوم خلال احتجاجات أمس الخميس، فيرديه قتيلا، قائلة إن الأمر فيه مخالفة للقرارات والتعليمات الصادرة من القيادة.

وكان ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي تداولوا مقطع الفيديو الذي يظهر أحد أفراد الشرطة وهو يصوب سلاحه تجاه متظاهر في شارع الستين في الخرطوم، فيرديه قتيلا، كما يظهر شرطيا وهو يركل بحذائه المتظاهر الساقط على الأرض ليتأكد إذا ما كان قد فارق الحياة أم لا، في مشهد مثل صدمة للسودانيين.

وأثارت الحادثة انتقادات واسعة داخل السودان، واعتبرها ناشطون على وسائل التواصل جريمة ضد الإنسانية لما فيها من تمثيل بالجثة، مشيرين إلى أن المتظاهر القتيل يدعى علي زكريا (27 عامًا)، من أبناء منطقة الجريف غرب الخرطوم، حيث تعرض لإصابة قاتلة بالرصاص في البطن.

وقالت الشرطة السودانية في بيان اليوم الجمعة، نشر على صفحة المكتب الصحفي للشرطة على موقع "فيسبوك"، إن "القرارات والتعليمات التي صدرت في إطار تنفيذ خطة تأمين احتجاجات أمس الخميس، واضحة ومعلومة للجميع بعدم تسليح أي قوات تتعامل مع المتظاهرين بسلاح ناري في المواقع الفاصلة، وعدم السماح بخروج أي شرطي مسلح بسلاح ناري خارج دور الشرطة".

وأضاف البيان أن "ما شاهدناه يؤكد أن هنالك مخالفة للتعليمات، وتصرفا يشكل جريمة، ولا نقبله بتاتًا من منسوبينا في كافة المستويات".

وتابع: "شرعنا في التحقيق وتحديد المسؤولية، ولاتخاذ القرارات التي تحفظ الحقوق كاملة غير منقوصة تجاه من خالف تعليمات وقرارات الرئاسة ومن ارتكب الفعل ومن سمح له بالتسليح والخروج".

وأكد البيان أن "الشرطة ملتزمة بتطبيق نصوص القانون دون حصانة لمثل هذه الأفعال التي لا تشرّفنا ولا ندافع عنها ويتحملها صاحبها شخصيًا، ولا نرضى أن يكون بيننا من لا يحترم التعليمات".

وكان يوم أمس الخميس داميًا، حيث أسفر قمع الاحتجاجات التي خرجت ضد الحكم العسكري، عن سقوط 9 متظاهرين برصاص القوات الأمنية حسب لجنة أطباء السودان.

وخرجت اليوم الجمعة مظاهرات جديدة في العاصمة السودانية تحت اسم "مواكب الغضب"، وذلك ردا على سقوط الضحايا في احتجاجات أمس الخميس، بينما تصدت الشرطة للمحتجين الذين وصلوا إلى موقف شروني القريب من شارع القصر.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com