ما حقيقة هروب القيادي في حركة "النهضة" عادل الدعداع من تونس؟ ‎‎
ما حقيقة هروب القيادي في حركة "النهضة" عادل الدعداع من تونس؟ ‎‎ما حقيقة هروب القيادي في حركة "النهضة" عادل الدعداع من تونس؟ ‎‎

ما حقيقة هروب القيادي في حركة "النهضة" عادل الدعداع من تونس؟ ‎‎

تضاربت الأنباء حول مصير القيادي البارز في حركة "النهضة" الإسلامية عادل الدعداع مع تداول معلومات على شبكات التواصل الاجتماعي تفيد بهروبه خارج تونس، على خلفية ملاحقته في قضايا فساد وغسيل أموال، الأمر الذي لم يتم التأكد منه.

وتداول نشطاء على شبكات التواصل الاجتماعي في تونس خبرا تحدّث عن هروب القيادي في حركة "النهضة" عادل الدعداع من تونس على خلفية التحقيق معه في قضية شركة "أنستالينغو" وجمعية "نماء تونس" المشتبه في استغلالها في عمليات تبيض أموال، وفق ما أعلنت عنه وزارة الداخلية.

وتواصلت "إرم نيوز" هاتفيا بمحامي المتهم عادل الدعداع، سيف الدين الكسكسي، لكنه رفض التعليق أو الإدلاء بأي تصريح بخصوص موكّله، ولم ينف أو يؤكد خبر هروبه.

وفي السياق نفسه أكد مصدر قضائي لـ"إرم نيوز" أن النيابة العامة في محكمة الاستئناف في مدينة سوسة الساحلية، استأنفت الحكم القضائي الذي قضى في وقت سابق بالإبقاء على عادل الدعداع في حالة إطلاق سراح، وبناء على ذلك أصدرت دائرة الاتهام في محكمة الاستئناف في سوسة منذ يومين بطاقة إيداع بالسجن في حقه وفي حق شخصين آخرين فيما يعرف بقضية شركة "أنستالينغو".

وأوضح المصدر الذي رفض الكشف عن هويته أن الوكالة العامة لمحكمة الاستئناف في سوسة عهدت إلى فرقة أمنية مختصة في قضايا الإرهاب في تونس العاصمة لتنفيذ بطاقات الإيداع.

وأشار المصدر إلى أنّ بطاقات الإيداع بالسجن التي تم إصدارها تبقى في حالة سريان إلى حين القبض على المفتش عنهم.

من جانبها، قالت الناطقة الرسمية باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب حنان قداس، في تصريح لـ"إرم نيوز"، إنّه تم الاستماع إلى الدعداع في قضية جمعية "نماء تونس"، من قبل قاضي التحقيق في القطب القضائي لمكافحة الإرهاب والإبقاء عليه في حالة سراح مع إصدار قرار بمنعه من السفر.

واستبعد مصدر أمني خبر هروب القيادي في حركة "النهضة"، باعتباره مشمولا بقرارات منع سفر في قضيتي شركة "أنستالينغو" وجمعية "نماء تونس".

وأكد المصدر لـ"إرم نيوز" أن فرقة أمنية تعمل على الملفين بالتنسيق مع السلطات القضائية.

وكان القضاء التونسي قد أصدر بطاقات إيداع بالسجن بحق عادل الدعداع والناشط السياسي البشير اليوسفي على خلفية قضية شركة "أنستاينغو" التي يشتبه بأنها متورطة في غسيل أموال والمساس بالأمن القومي التونسي.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com