”واشنطن بوست“: خطأ ترامب في سوريا لايمكن إصلاحه – إرم نيوز‬‎

”واشنطن بوست“: خطأ ترامب في سوريا لايمكن إصلاحه

”واشنطن بوست“: خطأ ترامب في سوريا لايمكن إصلاحه

المصدر: واشنطن – إرم نيوز

وصفت صحيفة ”واشنطن بوست“ الأمريكية الثلاثاء، الرئيس دونالد ترامب بـ ”الجاهل و غير الكفؤ“ في السياسة الخارجية، وقالت إن الغلطة التي ارتكبها بسحب القوات الأمريكية من شمال سوريا لم يعد بالإمكان إصلاحها.

واعتبرت الصحيفة أن تكاليف تلك الغلطة بدأت تظهر بسقوط أبرياء مدنيين في الغزو التركي لشمال سوريا، وخيانة الجنود الأمريكيين لحلفائهم الأكراد وعودة تنظيم داعش ”وتشجيع الدكتاتوريين الجزارين“ في إشارة إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وقالت الصحيفة:“حتى الآن كان هناك أمل بأن يتم إصلاح الضرر الذي تسبب به هذا الرئيس الأمريكي غير الكفؤ والجاهل في السياسة الخارجية… لكن لم يعد الأمر كذلك الآن وقد بدأت تكلفة تلك الغلطة تظهر أمام أعيننا.“

وأضافت:“ها نحن أمام مشهد مرعب وسيسوء أكثر بالطبع…وها هو ترامب وقد أدار ظهره للجميع بما فيهم الحفاء في كل مكان دون أي اعتبار أو إنذار أو حتى استشارة معهم… وها نحن نراه يعلن استسلامه دون أن يكلّف نفسه حتى بإعداد خطة سريعة للقوات الأمريكية لنقل عدد من سجناء داعش الخطرين والذين سنسمع منهم قريبًا ليس في المنطقة فحسب بل في الولايات المتحدة وأوروبا أيضا.“

وسخرت الصحيفة من تغريدات ترامب المتكررة التي يهدد فيها إيران ويصفها بأنها العدو في الوقت الذي يقوم فيه ”بتهريب“ قواته من سوريا ومن قراره فرض عقوبات على تركيا رغم أنه أعطى أردوغان الضوء الأخضر، الأسبوع الماضي لغزو شمال سوريا.

وختمت قائلة:“قد يكون أردوغان مسؤولًا عن الحرمان الذي تعاني منه تركيا، لكن إن كان هناك أي تماسك أو أخلاق في موقف ترامب فإنه يقوم بعمل جيد لإخفاء هذا الحرمان.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com