عقب مقارنته بـ“تشاوتشيسكو“.. ”الليكود“ يتهم باراك بالتحريض على اغتيال نتنياهو

عقب مقارنته بـ“تشاوتشيسكو“.. ”الليكود“ يتهم باراك بالتحريض على اغتيال نتنياهو

المصدر: ربيع يحيى – إرم نيوز

شنّ حزب ”الليكود“ هجومًا حادًا ضد رئيس الوزراء ووزير الدفاع الإسرائيلي الأسبق ايهود باراك، واتهمه بالتحريض على اغتيال رئيس الوزراء ورئيس الحزب الحاكم بنيامين نتنياهو، على خلفية كلمة ألقاها مساء أمس الأحد، قارن خلالها بين نتنياهو وبين نيكولاي تشاوتشيسكو رئيس رومانيا الأسبق، والذي تمت محاكمته وإعدامه أواخر عام 1989.

وخلال الكلمة التي ألقاها بقاعة مسرح ”تسافتا“ بتل أبيب، بمناسبة مرور 70 عامًا على إعلان إسرائيل، أشار باراك إلى أن الشعب الإسرائيلي الذي وضع نتنياهو على رأس السلطة، هو حتمًا من سيضع حدًا لسلطته.

واتهم باراك رئيس الوزراء بخداع المواطنين الإسرائيليين واحتقارهم، مضيفًا: ”أن تدني نتنياهو أخلاقيا يتجلى أيضًا في قوانين هدفها الوحيد أن يفلت من قضايا الرشوة والغش وخيانة الأمانة التي اتهم بها.. إننا أمام تدهور في منظومة القيم لن يخدم مصلحة المواطنين“.

وتابع باراك، الذي جاءت كلمته تحت عنوان ”نقد ذاتي شعبي بمناسبة 70 عامًا على إعلان إسرائيل“، أن تدني منظومة القيم قاد إلى وجود زعيم فاسد ”يذكر الإسرائيليين بقصة ايلينا ونيكولاي تشاوتشيسكو، بدلًا من الحديث عن المجتمع المثالي أو النور الذي يشع للأغيار“.

وأضاف رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق أن نتنياهو ”يقود إسرائيل إلى الضياع، عبر أقلية متطرفة وعنصرية ومسيانية“، متهما إياه بـ“خيانة الشعب الإسرائيلي“، بدلًا من خدمته، مطالبًا ببناء رؤية جديدة لقيادة إسرائيل لمواجهة ”التيار المسياني الكاذب“، وداعيًا لـ“القتال من أجل الوطن“، على حد قوله.

ونقلت وسائل إعلام عبرية ردًا صادرًا عن حزب ”الليكود“ الحاكم، وذكر موقع صحيفة ”معاريف“ وموقع شركة أخبار إسرائيل، نقلًا عن الحزب، أن باراك ”يثبت من يوم إلى آخر أنه شخص غريب الأطوار يعاني الهلوسة“.

واتهم حزب السلطة في إسرائيل باراك بالتحريض على اغتيال رئيس الوزراء نتنياهو، من خلال مقارنته برئيس رومانيا الأسبق، والذي تم إعدامه هو زوجته أواخر عام 1989 رميًا بالرصاص فور انتهاء محاكمتهما.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com