مجهولون يفجرون برجًا للطاقة يغذي أكبر حقل نفطي جنوب العراق

مجهولون يفجرون برجًا للطاقة يغذي أكبر حقل نفطي جنوب العراق
Iraqi protesters burn tires and block the road at the entrance to the city of Basra, Iraq July 12, 2018. REUTERS/Essam al-Sudani

المصدر: الأناضول

فجر مجهولون اليوم الإثنين، عبوة ناسفة في برج لنقل الطاقة الكهربائية إلى حقل ”غرب القرنة 2″، بالبصرة، جنوبي العراق، بحسب مدير شرطة حماية المنشآت النفطية في المحافظة.

ويعد حقل ”غرب القرنة 2″، من أضخم حقول النفط في العراق، وينتج حاليًا نحو 400 ألف برميل يوميًا، في حين كان محتجون على سوء الخدمات وقلة فرص العمل، قد حاولوا اقتحامه قبل 3 أيام.

وقال العميد علي حسن هليل، في تصريحات للصحفيين إن ”مجهولين فجروا عبوة ناسفة على برج لنقل الطاقة الكهربائية، يغذي مشروع حقن المياه في حقل غرب القرنة شمال البصرة“.

وأشار إلى أن ”الانفجار تسبب بخروج الخط عن الخدمة، وأن أعمال الصيانة في البرج ستنتهي يوم غد، تمهيدًا لإعادة خط الطاقة إلى الخدمة“.

ولم يوضح المسؤول ما إذا كان قطع التيار الكهربائي، قد أثر على إنتاج الخام في الحقل، كما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

وتشهد محافظات جنوب البلاد، منذ أكثر من أسبوع، احتجاجات شعبية واسعة، تخللتها أعمال عنف، تطالب بتوفير فرص العمل والخدمات الأساسية.

ووقع بعض من تلك الاحتجاجات، على مقربة من حقول نفط حيوية في محافظة البصرة، ما أثار مخاوف من احتمال تراجع إنتاج الخام وتصديره.

وتعتبر البصرة مركز صناعة النفط في العراق، حيث تنتج نحو 80% من صادرات البلاد، كما أنها المنفذ البحري الوحيد للعراق، إذ يتم تصدير كل كمية الخام عبر موانئها على الخليج العربي.

ومنذ سنوات، يحتج العاطلون عن العمل في البصرة، لتشغيلهم في شركات النفط بدلًا من العمالة الأجنبية التي تجلبها الشركات القائمة على تطوير حقول النفط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة