أخبار

أمريكا ترحب بجنوح إثيوبيا وإريتريا للسلام
تاريخ النشر: 22 يونيو 2018 5:53 GMT
تاريخ التحديث: 22 يونيو 2018 5:53 GMT

أمريكا ترحب بجنوح إثيوبيا وإريتريا للسلام

أسياس أفورقي رئيس إريتريا أحيا الآمال يوم الأربعاء في انفراجة عندما وصف بوادر السلام الأخيرة من جانب إثيوبيا

+A -A
المصدر: رويترز

قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن الولايات المتحدة تشعر بالتفاؤل، للتقدم الذي حققته في الآونة الأخيرة إثيوبيا وإريتريا في سبيل حل خلافاتهما القائمة منذ وقت طويل.

وذكر بيان للخارجية الأمريكية أمس الخميس، أن أسياس أفورقي رئيس إريتريا  ورئيس وزراء إثيوبيا أبي أحمد، ”أبديا قيادة شجاعة باتخاذ هذه الخطوات تجاه السلام.

وأضاف أن ”الولايات المتحدة تتطلع إلى تطبيع كامل للعلاقات، وتحقيق لطموحاتنا المشتركة للبلدين، لينعما بالسلام الدائم والتنمية“.

وجاء ذلك ردًا على تعهد رئيس وزراء إثيوبيا أبي أحمد هذا الشهر، بمراعاة كل شروط اتفاق السلام المبرم عام 2000، الذي يقضي بالتنازل لإريتريا عن بادمي.

وتعهد أسياس بأنه سيرسل وفدًا إلى أديس أبابا لفهم موقف أبي و“وضع خطة“.

وامتدت حرب على الحدود بين البلدين الأفريقيين من عام 1998 إلى عام 2000، وراح ضحيتها عشرات الآلاف، واستمرت الخلافات بين الجانبين حول الحدود التي لاتزال عسكرية خاصة مدينة بادمي.

لكن أسياس أفورقي رئيس إريتريا أحيا الآمال يوم الأربعاء في انفراجة عندما وصف بوادر السلام الأخيرة من جانب إثيوبيا بأنها ”رسائل إيجابية“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك