أخبار

المدينة السعودية: ليبيا إلى أين؟
تاريخ النشر: 11 أكتوبر 2013 9:42 GMT
تاريخ التحديث: 11 أكتوبر 2013 10:43 GMT

المدينة السعودية: ليبيا إلى أين؟

المدينة السعودية: ليبيا إلى أين؟

الصحيفة تسلط الضوء على حادثة اختطاف رئيس الوزراء الليبي علي زيدان وعن التصريحات المتناقضة الذي تبعت الحادثة والتي أثارت زوبعة تدل على عمق التدهور في الوضع الليبي.

+A -A

وتقول الصحيفة إنّ اختطاف رئيس الوزراء ليس مستغرباً في ظل الانفلات الأمني التي تعيشه ليبيا منذ ثورتها، إلا أنّ التصريحات المتناقضة حول حادثة الاختطاف بين مختلف الجهات، واختلاف الروايات بشأن الحادثة هو الذي بدا أمراً غريباً.

 

وتضيف أنّ المشهد العام حالة طبيعية لدولة عاشت في ظل القذافي دون مكونا أي دولة أخرى كالجيش والأجهزة الأمنية، وهو ما دفع الجماعات المسلحة التي قامت بالثورة عليه، على اختلاف مشاربها إلى محاولة ملء الفراغ الذي تركه بعد أن تمت الإطاحة به، والتنافس فيما بينها على اقتسام كعكة السلطة التي يشكل النفط أهم مكوناتها، ولتصبح خلال هذه الفترة الانتقالية الحساسة التي تمر بها الآن، ميليشيات مسلحة تأتمر بأوامر بارونات الثورة ولوردات الحرب.

 

وتختتم بالقول، ما حدث في ليبيا أمس يؤكد أن ثورة الربيع العربي التي تفاءل الكثيرون بإمكانية أن تحقق بعض آمال الشعب الليبي أصبحت الآن تتخذ منحىً جديدًا هو مزيج من الفوضى والانفلات الأمني والتدهور الاقتصادي بما يطرح أكثر من سؤال حول مستقبل هذا البلد العربي في ظل غياب سيادة القانون وهيبة الدولة.

 

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك