انحسار في مستوى الدعم العالمي لإسرائيل

انحسارٌ واضح في مستوى الدعم الدولي الذي تتلقاه إسرائيل، يظهر في تصريحات قادة سياسيين، ودول تعاطفت مع إسرائيل ودعمتها في أولى أيام الحرب بشكل كبير، لتستبدله بموقف أقرب إلى إدانة وشجب العنف الإسرائيلي المتزايد ضد المدنيين بطريقة غير مبررة، والذي راح ضحيته أكثر من 6500 شخص حتى الآن، جُلهم من الأطفال والنساء، بحسب موقع بلومبيرغ.

فها هو "أردوغان" يُلغي زيارة إلى إسرائيل كانت مقررة في وقت لاحق من هذا العام، ويوقف خطط التعاون في مجال الطاقة معها مصرحًا "بأن حماس ليست منظمة إرهابية، ولكنها بالأحرى مجموعة من المحررين والمجاهدين الذين يدافعون عن أرضهم وشعبهم، وأن تركيا لن تسمح أبدًا بقتل الأطفال".

بينما وبّخها رئيس وزراء ماليزيا "أنور إبراهيم" قائلًا: "لقد أصبحت إسرائيل متعجرفة للغاية بدعم من الولايات المتحدة وأوروبا، إنه مستوى الجنون الذي يسمح بذبح الناس، وقتل الأطفال، وقصف المستشفيات، وتدمير المدارس، إنها ذروة الهمجية في هذا العالم".

وأشار الموقع إلى حديث الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الذي قوبلت تصريحاته الأخيرة بغضب إسرائيلي كبير، حيث قال: "إن عمليات القتل التي ترتكبها حماس لم تحدث من فراغ"، مضيفًا بأن "الشعب الفلسطيني تعرض لـ 56 عامًا من الاحتلال الخانق".

أما عربيًّا فسُلِّطت الأضواء إلى مقابلة ملكة الأردن "رانيا العبدالله" مع شبكة CNN الأمريكية، والتي أشارت فيها إلى المعايير المزدوجة الدولية في التعامل مع الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

ويرى الموقع بأن إسرائيل وضعت نفسها موضع الإدانة باستمرارها في قصف غزة، ورفضها تنفيذ أي وقف إطلاق نار مؤقت لدواعٍ إنسانية نزولًا عند طلب العديد من زعماء العالم، ما جعل نظرة الكثيرين حول العالم تختلف مع طريقة التفكير وإستراتيجية "الدفاع عن النفس" التي تتمترس إسرائيل خلفها.

شاهد أيضا

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com