ما "الخطر المميت" الذي يخشاه زعيما ألمانيا وفرنسا؟

في مواجهة روسيا.. وجه المستشار الألماني أولاف شولتز والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تحذيرًا صارخًا من خطر مميت يهدد أوروبا.. جاء ذلك في مقال مشترك نُشر في صحيفة "فاينانشال تايمز" البريطانية بالتزامن مع زيارة ماكرون إلى ألمانيا.

صرح الزعيمان بوضوح.. "لا يمكننا أن نأخذ كأمر مسلم به الأسس التي بنينا عليها أسلوب حياتنا الأوروبي ودورنا في العالم.. أوروبا التي ننتمي إليها معرضة لخطر مميت، وعلينا أن نرتقي إلى مستوى التحدي".

ماكرون وشولتز استخدما تعبير "زايتنفندي" أو "نقطة التحول"، الذي استخدمه شولتز من قبل لوصف التحول التاريخي في سياسة ألمانيا، خاصة زيادة الإنفاق الدفاعي بعد الهجوم الروسي على أوكرانيا، وأوضحا أن أوروبا تقف عند مفترق طرق تاريخي بين نهاية حقبة وبداية عصر جديد.

أشار الزعيمان في مقالهما، إلى التحديات الكبيرة التي واجهتها أوروبا على مدى السنوات الخمس الماضية، مثل الوباء والحرب الروسية على أوكرانيا والتحولات الجيوسياسية المتزايدة..

طرح شولتز وماكرون أفكارهما حول اتجاه الاتحاد الأوروبي في الفترة التي تلي انتخابات الاتحاد في 9 يونيو.. أبرزها ضرورة تعميق السوق الموحدة للاتحاد الأوروبي وتعزيز الاستثمار، مع تقليل الاعتماد على الشركاء التجاريين الخارجيين للحصول على الإمدادات الرئيسة..

تأتي هذه التصريحات المشتركة بعد فترة من التوترات بين أكبر قوتين في الاتحاد الأوروبي، إذ اختلف الزعيمان حول النهج الصحيح تجاه الحرب في أوكرانيا، إذ اتخذ ماكرون لهجة أكثر حدة ضد روسيا.

شاهد أيضا

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com