كيف ستنفذ إسرائيل هجومها البري على غزة

تستعد إسرائيل لشن هجوم بري واسع النطاق على قطاع غزة‎، في محاولة لإلحاق هزيمة حاسمة بحماس وجميع الفصائل الفلسطينية في القطاع..

تكثر التحليلات والتوقعات حول تفاصيل الاجتياح الذي أكد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو أنه قادم لا محالة.. وتوعد بنشر "قوة غير مسبوقة" من شأنها أن "يتردد صداها لأجيال"

يقول مراقبون إن هذه العملية ستكون محفوفة بالكثير من المخاطر.. خاصة مع وجود العشرات من الأسرى الإسرائيليين لدى حماس.. والذين يكاد يكون من المؤكد أنهم منتشرون عبر شبكة معقدة من الأنفاق ومواقع الاختباء التي بنيت في القطاع..

علاوة على ذلك، عززت حماس قوتها منذ حرب 2014، ويعتقد أن جناحها العسكري يضم عشرات الآلاف من المقاتلين المتمرسين.. إضافة لمخزون هائل من العتاد..

وهذا يعني أن إسرائيل ستحتاج إلى نشر مئات الآلاف من القوات إذا أرادت شن غزو واسع النطاق على حماس..

مع أخذ كل المعطيات في الاعتبار، تحدثت صحيفة ديلي ميل إلى كبار المحللين العسكريين والدفاعيين لمعرفة بالضبط كيف يمكن أن تتكشف عملية عسكرية إسرائيلية على الأرض، الجميع يؤكد أن القتال سيكون عنيفًا وطويل الأمد.. وتقول الصحيفة البريطانية في المرحلة الأولى من أي غزو بري، لا بدّ أن تستهدف الغارات الجوية الإسرائيلية قيادة حماس ومخزونات الذخيرة والمواقع المستخدمة لإيواء وإخفاء الأفراد.

بهذه الطريقة، من المرجح إضعاف قدرة الفصائل الفلسطينية على تقديم مقاومة منسقة ومنظمة وذلك بمجرد تحرك القوات على الأرض.

وبحسب الصحيفة، فإن المرحلة المقبلة قد تشمل تحركات لتطويق غزة وفرض سيطرة أكبر على المنطقة بأكملها بالقوات والطائرات المسيرة..

وسيصاحب هذا تراكم الإمدادات والذخائر والمرافق الطبية والمواد الغذائية وما إلى ذلك.. فحرب المدن تستهلك الكثير من الذخيرة وتؤدي إلى سقوط الكثير من القتلى..

يقول الخبراء للديلي ميل " أظهرت حماس بالفعل استعدادها للانخراط في حرب طويلة ووحشية، كما إنها أكثر تقدمًا من الناحية التكنولوجية مما كان يُعتقد سابقًا..

وفي المقابل، فإن الرهائن الإسرائيليين الذين يحتجزهم مقاتلو حماس من المرجح أن يواجهوا احتمال الإعدام إذا شعر آسروهم أنهم غير قادرين على الهروب، أو إذا اختاروا الانتقام إذا بدأت الخسائر الفلسطينية في التصاعد.

وخلاصة القول هذه الحرب ليست كسابقاتها ولو أفلحت إسرائيل في اجتياح القطاع فإن الثمن سيكون باهظًا جدًّا..

شاهد أيضا

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com