"دراغون فاير".. سلاح بريطاني مذهل يشبه "حرب النجوم"

"سرعته تعادل سرعة الضوء.. يستطيع إصابة عملة معدنية صغيرة على بعد نصف ميل".. هكذا يصف خبراء عسكريون سلاح الليزر عالي الطاقة، الذي أعلنت المملكة المتحدة نجاحها في إطلاقه على هدف جوي للمرة الأولى، بعد عدة تجارب أحاطتها السرية الشديدة.

"DragonFire" الذي يشبه أسلحة "حرب النجوم"، تم إطلاقه من محطة تابعة لوزارة الدفاع البريطانية في جزر هبريدس، قبالة سواحل إسكتلندا.

ورغم أن الكثير من تكنولوجيا تصنيع هذا السلاح ونطاقه ما زال سريا، فمن بين المعلومات المعروفة أن شعاعه المكثف يمكنه اختراق أهداف مثل الطائرات دون طيار، كما تبلغ تكلفة كل "طلقة" حوالي 10 جنيهات إسترلينية فقط، ومن غير المعروف متى يمكن أن يدخل الخدمة فعليا.

ويعد هذا أول سلاح ليزر لدى الجيش البريطاني على الإطلاق، وتشير تقارير إعلامية إلى أن تكلفته الإجمالية تبلغ 100 مليون جنيه إسترليني، لافتة إلى أن بإمكانه تدمير طائرة دون طيار من مسافة تزيد على ميلين، ولا يحتاج لأي نوع من الذخيرة، ويسعى علماء بريطانيون لتمكينه في مراحل أكثر تطورا، من تدمير الطائرات المقاتلة والصواريخ التي تفوق سرعتها سرعة الصوت.

ونظرا للطاقة اللازمة لتشغيله، فمن المتوقع أن يتم تركيبه على السفن الحربية التابعة للبحرية الملكية، أو استخدامه كمنصات دائمة للدفاع الجوي على الأرض. ولكن هناك أيضًا طموحات لتركيبه على مدرعات الجيش البريطاني.

بن ماديسون الباحث في مختبر العلوم والتكنولوجيا الدفاعية البريطاني يعلق على هذا السلاح المذهل قائلا، إن أسلحة الليزر هي شيء جديد تمامًا، ولا نعرف ما فوائدها، وهل يمكنها من الناحية الفنية، تحقيق أهدافها المأمولة، وذلك في ظل السباق العالمي لإنتاج أسلحة الليزر، الأرخص والأدق، والأسرع.

يأتي الإعلان عن نجاح هذه التجربة، في ظل تقارير إعلامية غربية تقول إن الجيش البريطاني لم يعد بقوته المعهودة، فيما يعول كثيرا على هذا النوع من الأسلحة المتطورة، عالية الطاقة، أملا في تغيير قواعد اللعبة.. فهل ينجح في ذلك؟

شاهد أيضا

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com