ما هي وحدة "آزوف" الأوكرانية المثيرة للجدل؟

يبغضها بوتين ، وتعرفها جيدا مدينة ماريوبول الأوكرانية ، وحدة آزوف ، ماذا نعرف عن الكتيبة الأوكرانية المثيرة للجدل والتي رفعت أمريكا الحظر عنها مؤخرا ؟

وحدة عسكرية تحكمها القومية الأوكرانية ، كانت جزءا من الحرس الوطني للبلاد ، تفرعت عن كتيبة تشكلت في عام 2014 لمحاربة الانفصاليين المدعومين من روسيا في شرق أوكرانيا، ومنذ ذلك الوقت فرضت عليها أمريكا عقوبات تحظر استخدامها لبرامج التدريب والأسلحة الأميركية بالتبعية لقانون "ليهي" الأمريكي الذي يحظر تقديم مساعدات عسكرية أميركية للوحدات الأجنبية التي يثبت ارتكابها انتهاكات لحقوق الانسان، لكنها أزالته مؤخرا بعد عقد من الزمن بحيث لم تتوصل لأي دليل على ارتكاب الوحدة لانتهاكات لحقوق الإنسان.

الوحدة 12 الخاصة أو ما يُعرف بوحدة آزوف ، سُميت بهذا نسبة إلى بحر آزوف ، صدح اسمها أكثر عام 2022 عندما لعبت دورا فاعلا باسترجاع مدينة ماريوبول من القوات الروسية، حتى إن كثيرا من مقاتليها وقعوا أسرى حرب لدى روسيا قبل عامين، يقارب عدد مقاتليها ال2500 مقاتل ، لكنها استغلت في الأعوام الأخيرة وضعها الجديد كلواء وأطلقت حملة تجنيد مكثفة جلبت من خلالها أكثر من 5000 مقاتل جديد إلى صفوفها، لطالما عُرف عن اللواء بأنه يحوي عناصر نازية في صفوفه ، ويميل بفكره للجذور اليمينية المتطرفة، هذا على الأقل كان كلام أمريكا قبل أن تقرر السماح للواء باجتياز اختبار وزارة خارجيتها ورفع الحظر عنه في صورة ترسم دعما جديدا لكييف ، وربما تعطي روسيا مساحة أكبر للضرب بالمليان ، كيف لا ووجود نازيين في هذا اللواء كان من أبرز تبريرات روسيا خلال الحرب الأوكرانية .

شاهد أيضا

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com